ما هو المؤشر الرئيسي لوفاة المرضى جراء إصابتهم بكورونا؟ إليكم نتائج دراسة جديدة

صحة
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
تضخم البطين الأيمن من القلب هو مؤشر لوفاة المرضى جراء إصابتهم بكورونا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أفاد الأطباء أن تضخم إحدى حجرات القلب الأربع، في البطين الأيمن، كان أقوى مؤشر على احتمال وفاة المرضى المصابين بأعراض حادة من فيروس كورونا المستجد.

ونظر فريق من الأطباء من مدرسة طب "ماونت سيناي" إلى السجلات الصحية لـ105 من المرضى المصابين بفيروس كورونا، الذين تم إدخالهم إلى مستشفى "Mount Sinai Morningside"، في مدينة نيويورك، بين 26 مارس/ آذار و22 أبريل/ نيسان.

ومن بين 105 شخص شملتهم الدراسة، عانى 32 مريضاً من اتساع في البطين الأيمن، وذلك بحسب تخطيط صدى القلب أو الموجات فوق الصوتية للقلب. 

وتوفي 41٪ من هؤلاء بنهاية فترة الدراسة، مقارنة بـ11٪ ممن ليس لديهم تضخم في البطين الأيمن. 

وبحسب الدراسة، كان تضخم البطين الأيمن هو المتغير الوحيد، الذي ارتبط بشكل كبير بحالات الوفيات، في هذه المجموعة من مرضى فيروس كورونا.

ويقول الدكتور، إدغار أرجوليان ، وهو أستاذ مساعد في الطب ومؤلف رئيسي في الدراسة: "تقدم هذه الدراسة أدلة هامة تربط إجهاد القلب الأيمن بالنتائج السلبية للمرضى المصابين بعدوى فيروس كورونا".

وهذه ليست المرة الأولى التي يتم العثور فيها على ارتباط بين فيروس كورونا وتضخم البطين الأيمن. وفي وقت سابق من هذا الشهر، تحدثت مجلة "نيو إنغلاند" الطبية عن 5 مصابين بأعراض حادة من فيروس كورونا، ويعانون من تضخم في البطين الأيمن. 

ويبقى السبب وراء هذه النتائج مجهولاً، ربما يكون تضخم البطين الأيمن ناتجاً عن إعاقة تدفق الدم في الرئتين بسبب جلطات الدم أو تلف أنسجة الرئة، بحسب مؤلفي الدراسة الجديدة.

وأضافت الدراسة أن تلف أنسجة القلب بسبب هذا الفيروس قد يكون أيضاً عاملاً مساهماً. 

وبحسب جمعية القلب الأمريكية، تم اكتشاف أن فيروس كورونا يصيب أنسجة القلب، لأن خلايا عضلة القلب غنية بمستقبلات "ACE2"، التي تعد بمثابة نقطة دخول للفيروس. 

نشر