الإمارات تُطلق المرحلة الأولى للتجارب السريرية الثالثة للقاح محتمل لفيروس كورونا المستجد

صحة
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
الإمارات تُطلق المرحلة الأولى للتجارب السريرية الثالثة للقاح محتمل لفيروس كورونا المستجد

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أعلنت الجهات الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة، الثلاثاء، بدء المرحلة الأولى للتجارب السريرية الثالثة للقاح محتمل لفيروس كورونا المستجد، وذلك بعد نجاحه في اجتياز المرحلتين الأولى والثانية من التجارب دون أن يتسبب في أية آثار ضارة، وفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

وجاء هذا الإعلان بعد اجتماع عُقد عبر تقنية الاتصال المرئي بين ممثلين عن الهيئات الصحية بالإمارات، والصين، وفقاً للموقع الرسمي لوكالة الأنباء الإماراتية "وام".

وتم توقيع اتفاقية بين "تشاينا ناشونال بيوتك جروب" (CNBG) الصينية ومجموعة "جي 42" الرائدة في مجال الذكاء الاصطناعي و الحوسبة السحابية، والتي تتخذ من أبوظبي مقرا لهاً، والتي ستقود العمليات الإكلينيكية للقاح في دولة الإمارات تحت إشراف "دائرة الصحة - أبوظبي".

وتنقسم عملية التجارب السريرية في العادة إلى ثلاث مراحل، بحسب الوكالة، وتتضمن المرحلة الأولى بصورة أساسية سلامة اللقاح، في حين تتمحور المرحلة الثانية حول تقييم توليد المناعة، وتبحث في عملية التطعيم لعدد محدود من الأفراد.

وأما المرحلة الثالثة، فتشمل سلامة وفعالية اللقاح وسط شريحة أكبر من الأشخاص.

وفي حال ثبتت سلامة وفعالية اللقاح طوال عملية التجارب السريرية، حينها يتم اعتبار الفحص ناجحاً، ويتم الانتقال لمرحلة تصنيع اللقاح على نطاق واسع، وفقاً للوكالة.

وتهدف "مجموعة جي 42" و"تشاينا ناشونال بايوتيك جروب" من خلال هذه الشراكة إلى تسريع عملية تطوير لقاح آمن وفعال لكي يُصبح متاحاً في الأسواق بحلول نهاية عام 2020، أو بداية عام 2021.

نشر