فاوتشي: يمكن توفير لقاح كورونا في نهاية العام أو بداية 2021 "ليس حلمًا"

صحة
نشر
3 دقائق قراءة
أنتوني فاوتشي مدير المعهد الوطني الأمريكي للحساسية والأمراض المعدية
أنتوني فاوتشي مدير المعهد الوطني الأمريكي للحساسية والأمراض المعدية

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- أكد الدكتور أنتوني فاوتشي، مدير المعهد الوطني الأمريكي للحساسية والأمراض المعدية، الجمعة، أن لقاح فيروس كورونا، سيكون جاهزًا بحلول نهاية العام الجاري 2020، أو أوائل العام المقبل 2021، مضيفًا خلال جلسة استماع بمجلس النواب الأمريكي، أن ذلك "ليس حلمًا"، "أعتقد أن ذلك سيحدث".

وشدد فاوتشي، خلال جلسة استماع اللجنة الفرعية في الكونغرس الأمريكي، على أن "معايير السلامة والنزاهة العليمة لا تتعرض للخطر بسبب السرعة في عمليات تطوير واختبار اللقاح"، بحسب وصفه، وذلك بعد أقل من يوم واحد من تصريحات مبعوث منظمة الصحة العالمية الخاص بفيروس كورونا، والذي أكد لـCNN، الخميس، أن الفيروس لن يكون متاحًا للجميع إلا قبل عام أو عامين، في إطار رده على ما نقلته CNN عن مسؤولين روس بأنه سيتم إقرار استخدام وإنتاج اللقاح الروسي لفيروس كورونا خلال أسبوعين.

وأضاف أكبر خبراء مكافحة الأمراض المعدية في الولايات المتحدة، "أعرف أن بعض الأشخاص يعتقدون أن أن هذا يبدو سريعًا جدًا لدرجة أنه قد يكون هناك تنازلات بشأن السلامة والنزاهة العلمية، ويمكنني أن أخبرك أن الأمر ليس كذلك على الإطلاق. السرعة التي نقوم بها هي نتيجة تقنيات مختلفة للغاية".

وأوضح مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية بالولايات المتحدة، أن النتائج المبكرة من المرحلة الأولى والثانية للتجارب السريرية الخاصة بلقاح شركة مودرنا، "كانت جيدة للغاية"، لكنه أضاف أن "هناك أيضًا لقاحات أخرى تشارك فيها الحكومة".

وتابع أنتوني فاوتشي، "كما قلت كثيرًا، وسأكررها للتسجيل الآن: لا يوجد ضمان على الإطلاق بأنك ستحصل على لقاح آمن وفعال، ولكن من كل ما رأيناه الآن، في بيانات الحيوانات، بالإضافة إلى البيانات البشرية المبكرة، نشعر بتفاؤل حذر من أنه سيكون لدينا لقاح بحلول نهاية هذا العام أو مع دخولنا عام 2021".

وفيما يتعلق بالمرحلة الثالثة من التجارب السريرية للقاح شركة مودرنا الأمريكيةن والذي يتم تطويره بالتعاون مع الحكومة الأمريكية، قال أنتوني فاوتشي، إن 30 ألف شخص بدأوا بالفعل إجراءات المشاركة في تلك التجارب التي بدأت في الولايات المتحدة، الاثنين الماضي.

نشر