دراسة: عمال الصحة لا يزالون أكثر عرضة للإصابة بكورونا بـ3 مرات

صحة
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
حتى مع استخدام معدات الحماية الشخصية.. عمال الصحة لا يزالون أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا بـ3 مرات

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أظهرت دراسة جديدة من جامعة "كينغ" في لندن أن وضع معدات الحماية الشخصية عند رعاية المرضى المصابين بـ"كوفيد-19" ليس كافياً للتخلص من خطر الفيروس بشكل كامل بالنسبة للعاملين في الخطوط الأمامية.

ووجدت الدراسة أن العاملين في مجال الرعاية الصحية الذين يرتدون القفازات، وبدلات الوقاية، وكمامات الوجه لا يزالون يواجهون خطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد بـ3.4 مرة مقارنةً بعامة السكان، كما أن أفراد الأقليات الذين يعملون في مجال الرعاية الصحية يواجهون خطراً أكبر من كون نتائج اختبار الفيروس الخاصة بهم إيجابية.

ووجدت الدراسة أن الأمريكيين من أصل أفريقي ولاتيني، وغيرهم من مقدمي الرعاية الصحية من الأقليات كانوا أكثر عرضة للإصابة بـ"كوفيد-19" مقارنةً بنظرائهم من الأشخاص من البشرة البيضاء اللون.

وكتب الباحثون: "أبلغ ما يزيد عن 20% من العاملين في مجال الرعاية الصحية في الخطوط الأمامية عن حالة واحدة الأقل مرتبط بعدوى SARS-CoV-2 مقارنةً بـ14.4% من عامة السكان".

واستخدم الباحثون تطبيق "COVID Symptom Tracker" لدراسة بيانات أكثر من 2 مليون شخص، بما في ذلك حوالي 100 ألف من العاملين في الخطوط الأمامية في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة بين 24 مارس/آذار و23 أبريل/نيسان. 

ووجدت الدراسة أكثر من 2،700 حالة إصابة بفيروس كورونا لكل 100 ألف عامل في مجال الرعاية الصحية، وذلك مقارنةً بأكثر من 240 حالة لكل 100 ألف شخص من عامة السكان.

وبعد حساب الاختلافات في الاختبار للعاملين في مجال الرعاية الصحية مقارنةً بالمجتمع العام، قدر الباحثون أن العاملين في الخطوط الأمامية أكثر عرضة للإصابة بـ"كوفيد-19" بـ3.4 مرة. 

وقال بروفيسور في جامعة "كينغ" بلندن وكبير المؤلفين للدراسة، سيباستيان أورسيلين: "البيانات واضحة في كشفها أنه لا يزال هناك خطر مرتفع للإصابة بـSARS-Co-V-2 رغم توافر معدات الحماية الشخصية".

ولم يكتشف الباحثون أن العاملين في مجال الرعاية الصحية هم من الأقليات المعرضة لخطر متزايد للإصابة بـ"كوفيد-19" فقط، إذ أنهم وجدوا أنهم أكثر عرضة للإبلاغ عن نقص في معدات الوقاية الشخصية الكافية.

واضطر أولئك العمال إلى استخدام المعدات بشكل متكرر، وفقاً لأورسيلين.

وفي وقت إجراء الدراسة، كان مقدمو الرعاية الصحية في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة يعانون من نقص حاد في القفازات، وبدلات الوقاية، وكمامات الوجه.

وقال المؤلفون إن نتائج دراسة مماثلة قد تكون مختلفة الآن.

ويقترح البحث أن أنظمة الرعاية الصحية يجب أن تحرص على توفير معدات الوقاية الشخصية بشكلٍ كافٍ، بالإضافة إلى تطوير استراتيجيات إضافية لحماية العاملين في مجال الرعاية الصحية من فيروس "كوفيد-19"، وخاصة الأشخاص الذين ينتمون إلى أقليات عرقية.

ونُشر البحث الجمعة في مجلة  "لانسيت" (Lancet Public Health).

نشر