خطأ يستدعي إجراء مئات الاختبارات لفيروس نقص المناعة البشرية بأستراليا

صحة
نشر
4 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- طُلب من أكثر من 200 من المقيمين السابقين في منشآت الحجر الصحي الخاصة بفيروس كورونا المستجد في أستراليا بإجراء اختبار للأمراض المنقولة بالدم، بما في ذلك فيروس نقص المناعة البشرية، وذلك بعد اعتراف السلطات باستخدام أجهزة فحص الدم ذاتها لعدة أشخاص.

ويًعد هذا الموقف هو الأحدث من بين سلسلة انتكاسات "كوفيد-19" أصابت البلاد، وولاية فكتوريا على وجه الخصوص.

وأدت انتهاكات سابقة في فنادق الحجر الصحي في فكتوريا إلى تفشي "كوفيد-19" في ملبورن، ما دفع إلى تنفيذ إغلاق صارم في ثاني أكبر مدينة في البلاد لعدة أشهر.

وفي بيان صدر الإثنين، قالت وكالة الصحة في فيكتوريا "Safer Care Victoria" إنها تواصلت مع 243 شخصاً خضعوا لاختبار مستوى الجلوكوز في الدم قبل 20 أغسطس/آب، وذلك بسبب وجود خطر انتقال التلوث، والفيروسات المنقولة بالدم، بما في ذلك فيروس نقص المناعة البشرية "HIV".

وفي بيان، قالت الوكالة: "الخطر السريري للعدوى منخفض. ومع ذلك، من أجل الطمأنينة، سيتم ترتيب الوصول إلى اختبارات سرية".

وأبلغت فكتوريا عن وجود أكثر من 20 ألف إصابة بفيروس كورونا، وأكثر من 800 حالة وفاة، ما يجعلها نقطة ساخنة لـ"كوفيد-19" في أستراليا.

ما الخطأ الذي حدث أثناء إجراء الاختبارات؟

وأغلقت أستراليا حدودها أمام غير المواطنين والمقيمين في مارس/آذار، ويجب على أي مسافر عائد دفع حوالي ألفين دولار أمريكي لقضاء أسبوعين في منشأة حجر صحي حكومية.

وفي الأشهر التي تلت ذلك، مر آلاف المسافرين عبر فنادق الحجر الصحي في أستراليا، ولكن، لم يكن جميعهم بحاجة إلى اختبار مستوى الجلوكوز في الدم.

وتُستخدم تلك الأجهزة، التي تحتاج إلى وخز الإصبع للحصول على قطرة دم، لاختبار مستويات الجلوكوز لدى الأشخاص المصابين بداء السكري، ويمكن استخدامها أيضاً للنساء الحوامل، والأشخاص الذين يعانون من حالات الإغماء.

ومع أن الأجهزة صُممت لاستخدامات متعددة من قبل شخص واحد، إلا أنه تم استخدامها لعدة أشخاص من القاطنين، وفقاً لـ" Safer Care".

ويمكن تغيير الإبر بين الاستخدامات، ولكن، يمكن للأجهزة الاحتفاظ بكميات مجهرية من الدم.

ووفقاً لـ"Safer Care"، لا يوجد خطر من نقل الأجهزة لفيروس كورونا لأنه لا ينتشر عن طريق الدم.

ولكن، هناك احتمال لانتشار التهاب الكبد "B" و"C"، وفيروس نقص المناعة البشرية.

وقالت نائبة الرئيس التنفيذي في "Safer Care"، آن ماري كينان: "المخاطر السريرية منخفضة"، ثم أضافت: "في الوقت الحالي، لن نستطيع الإجابة عن الأسئلة العديدة التي سيطرحها الأشخاص حول كيفية حدوث هذا. ولكن، يمكنك التأكد من أن Safer Care Victoria تُجري مراجعة كاملة لكيفية استخدام هذا الجهاز، والسبب وراء ذلك".

ومع ذلك، ذكر خبراء لقناة "9News" أن الوضع مثير للقلق.

وأكد رئيس الجمعية الطبية الأسترالية، الدكتور عمر خورشيد، لـ"9News" أن الحادث كان خطأً آخر فى برنامج فنادق الحجر الصحي غير السليم في البلاد"، مضيفاً أنه "دليل آخر على فشل ذلك النظام".

نشر