مراكز السيطرة على الأمراض: كبار السن أفضل في التعامل مع فيروس كورنا مقارنة بالشباب

صحة
نشر
3 دقائق قراءة
كبار السن أفضل في التعامل مع فيروس كورنا مقارنة بالشباب
Credit: Noam Galai/Getty Images

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أظهر استطلاع جديد أن الأمريكيين الأكبر سنًا أفضل من البالغين الأصغر سنًا في اتباع توصيات المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها للتخفيف من انتشار فيروس كورونا.

وقد يفسر هذا التناقض سبب ارتفاع إصابات فيروس كورونا بين الشباب بدءًا من يونيو، وفقًا للفريق في "Data Foundation"، وهي مؤسسة فكرية غير ربحية أجرت الاستطلاع.

وأفاد معظم الأمريكيين أنهم يفعلون ما ينبغي عليهم القيام به، حسبما أفاد الباحثون في تقرير أسبوعي لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

وعلى سبيل المثال، ارتفع معدل استخدام أقنعة الوجه من 78٪ في المتوسط ​​في أبريل إلى 83٪ في مايو، ووصل إلى 89٪ في يونيو، حسبما أظهر الاستطلاع الذي شمل 6500 شخص بالغ، بعمر الـ18 عامًا أو أكبر.

وكانت النسبة المئوية لكبار السن الذين أبلغوا عن ارتداء قناع أعلى بنسبة تصل إلى 14 نقطة مئوية، اعتمادًا على الشهر، مقارنة بأولئك في الفئة العمرية الأصغر.

أما سلوكيات أخرى - مثل غسل اليدين، والتباعد الجسدي وتجنب الأماكن العامة أو المزدحمة - فقد انخفضت قليلاً أو بقيت على حالها في المتوسط ​​بمرور الوقت.

وعلى سبيل المثال، وجد الاستطلاع أن معدل غسل اليدين انخفض من متوسط ​​93٪ في أبريل ، إلى 91٪ في مايو، ووصل إلى 89٪ في يونيو.

ولكن في كل نقطة زمنية تقريبًا، تفوق أداء البالغين بعمر 60 عامًا أو أكبر على جميع الفئات العمرية الأخرى. وكان الشباب أقل اتساقًا في اتباع الإرشادات.

وكتب الباحثون أنه قد يكون كبار السن أكثر قلقًا بشأن فيروس كورونا، بناءً على مخاطر تعرضهم لمرض شديد مقارنةً مع البالغين الأصغر سنًا. وقد يكون الشباب أيضًا أقل عرضة للانخراط في بعض السلوكيات بسبب العوامل الاجتماعية والتنموية والعملية.

وأضافوا أن الوصول إلى هذه المجموعات (البالغين الأصغر سنًا وغيرهم) من خلال القنوات المستهدفة، والقادة الموثوق بهم، وأصحاب النفوذ على المستوى الوطني ومستوى الولاية والمستوى المحلي لديه القدرة على تحسين استخدام وفعالية استراتيجيات الصحة العامة المهمة لحماية الأشخاص من جميع الأعمار عن طريق منع انتشار "SARS-CoV-2".

نشر