استشاري الوبائيات بسام الحجاوي: الأردن لم يصل بعد إلى مرحلة ذروة كورونا

صحة
نشر
4 دقائق قراءة
استشاري الوبائيات بسام الحجاوي: الأردن لم يصل بعد إلى مرحلة ذروة كورونا
تعقيم مدينة البتراء الأثرية الأردنية، جنوب العاصمة عمان، لمنع انتشار "كوفيد -19" بتاريخ 17 مارس/آذار 2020Credit: KHALIL MAZRAAWI/afp/AFP via Getty Images

عمان، الأردن (CNN) -- "الأردن لم يصل إلى الذروة بعد، ومن المتوقع حصول ذلك خلال 4 أسابيع ليبدأ بعدها المنحنى الوبائي بالتراجع"، هذا ما قاله استشاري الوبائيات وعضو لجنة الأوبئة في الحكومة الأردنية بسام الحجاوي بعد تسجيل الأردن الاثنين رقماً قياسياً بلغ 5877 إصابة بفيروس كورونا، وبإجمالي وصل إلى أكثر من 81 ألف إصابة منذ بداية الجائحة.

وكانت وزارة الصحة الأردنية قد أعلنت خلال سبتمبر/أيلول، دخول البلاد في مرحلة التفشي المجتمعي للفيروس.

وقال الحجاوي لموقع CNN بالعربية إن "الزيادة في عدد الإصابات بفيروس كورونا في البلاد، كان متوقعا على ضوء المنهجية الجديدة في إجراء الفحوصات المخبرية وزيادتها، بما يتراوح بين 3-4 آلاف حالة يوميا"، لافتاً إلى أن ضعف الالتزام المجتمعي بإجراءات الوقاية سببه الزيادة الأخيرة "المفاجئة" في عدد الحالات.

وأوضح الحجاوي لموقع CNN بالعربية، أن الإجراءات الحكومية الجديدة في الفحوصات المخبرية، سعت إلى الاكتشاف المبكر لأكبر عدد حالات إصابة، وتقييمها، وفصلها، ومتابعتها ضمن أقل فترة ممكنة، اعتمادا على فحوصات المخالطين "الوثيقين".

ورأى الحجاوي أن الزيادة القياسية الاخيرة، مردها الاساسي إلى التجمعات الاخيرة التي شهدتها البلاد بسبب الانتخابات، وعدم التزام المجتمع بالكمامات وإجراءات الوقاية، مؤكدا أن رفع نسبة الالتزام سيعيد المنحنى الوبائي إلى التسطيح خلال 4 أسابيع.

وأشار الحجاوي إلى أن نسبة الفحوصات الايجابية التي تجاوزت 16% من بين الفحوصات المخبرية، تؤكد أيضا ضعف الالتزام المجتمعي، خاصة وأن الفحوصات ليس عشوائية بل للمخالطين الوثيقين للإصابات، مشددا على ضرورة "التشدد" في الالتزام، بوصفه خط الدفاع الأول لمواجهة الوباء.

وقال استشاري الوبائيات: "نسعى للوصول إلى الذروة لنقوم بإصلاح الزيادة مبكرا وفق منهجية محددة"، مؤيداً اتخاذ كل الاجراءات المشددة من إغلاق مقرات انتخابية، ومنع التجمعات كافة، والالتزام بالكمامات.

ونوّه الحجاوي إلى أن البلاد قبل نحو 4 أيام، سجلت نحو 3825 إصابة  محليا، موضحاً: "كنا نتوقع أن تتراوح الذروة بين 3-4 آلاف إصابة يوميا، ليشهد المنحنى الوبائي بعدها تسطيحا ونبدأ بالتعافي، لكن الزيادة الاخيرة كانت مفاجئة".

ولفت إلى أهمية الالتزام أيضاً، لمنع زيادة الأعباء على المنظومة الصحية، مؤكدا أن حالات الاصابات التي تتطلب دخولا إلى المستشفيات ما تزال تتراوح بين 5-6% وأن الطاقة الاستعابية للمستشفيات جيدة، وموضحاً أن المخاوف تتعلق بزيادة العبء على قدرات الكوادر الطبية والصحية.

وأكد الحجاوي عدم تأييده لفرض حظر شامل طويل في البلاد، إذ قال: "كل مرحلة تختلف عن سابقتها وبائيا، فلنكن متفائلين، ونزيد الوعي مع التشديد في الإجراءات".

وكانت لجنة الأوبئة الحكومية قد أوصت بفرض عقوبات على المخالفين لإجراءات الوقاية، وفرضت حظر شامل بعد يوم الاقتراع  لمدة 3 أيام.

وفيما يتعلق بالدعوات لإلغاء الانتخابات النيابية أو تأجيلها، أشار الحجاوي إلى أن إجراء الانتخابات، لا تخيفه في حال ارتباطها ببروتوكول منظم، موضحاً أن الخوف هو من التجمعات الكبيرة، وليس عملية الاقتراع بحد ذاتها.

وعما إذا كان جميع الأردنيين سيُصابون خلال 6 أشهر بفيروس كورونا على ضوء الارتفاع في الحالات، قال الحجاوي: "هي وجهة نظر للبعض، لكن هذا ليس نمط أوبئة، الوباء يصل إلى الذروة خلال 3-4 شهور ومن ثم يقف ويتراجع..المهم الالتزام، وأعتقد أن المنحنى سيتراجع ".
 

نشر