ماذا يعني ارتفاع معدل الإيجابية لفيروس كورونا في المنطقة التي تعيشون بها؟

صحة
نشر
4 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد حول العالم، قد تسمع مصطلحات مختلفة، مثل "معدل الإيجابية" أو "اختبار معدل الإيجابية"، لوصف مدى خطورة الوباء في منطقتك.

ولا تعكس هذه المصطلحات عدد حالات المصابين، بل هي النسبة المئوية لجميع اختبارات فيروس كورونا التي أجريت، وأظهرت إصابة الأشخاص "بكوفيد-19". 

إليك ما تحتاج معرفته حول معدلات النسبة المئوية الإيجابية، وما تعنيه لمجتمعك.

ما هي النسبة المئوية الإيجابية؟

وهناك طرق عديدة لحساب النسبة المئوية الإيجابية. وعلى سبيل المثال، تقوم المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها باحتسابها عن طريق جمع الاختبارات الإيجابية، وتقسيمها على عدد الاختبارات السلبية والإيجابية معاً، ثم ضرب الناتج بـ100 للحصول على نسبة مئوية.

وإذا كانت النسبة المئوية الإيجابية أكثر من 50٪ في منطقة ما، فسيتعين على الأطباء إجراء اختبارين فقط للعثور على حالة واحدة. وإذا كان معدل الإيجابية في المنطقة أقل من 1٪ ، فسيتعين عليك إجراء أكثر من 100 اختبار للعثور على حالة واحدة.

ما الذي لا تخبرك به النسبة المئوية الإيجابية؟

عندما تكون النسبة المئوية للمعدل الإيجابي في منطقتك 58٪، فهذا لا يعني أن 58٪ من السكان لديهم إصابة بـ"كوفيد-19". ولكن، يعني أن 58٪ من السكان الذين خضعوا للاختبار لديهم إصابة بالفعل بـ"كوفيد-19".

ومن المحتمل، أن يكون عدد الحالات الفعلي في منطقتك هو أعلى من رقم المعدل الإيجابي. 

ولكن، بإمكان قادة الصحة العامة استخدام هذا الرقم لقياس مدى تفشي المرض في المنطقة، ومعرفة مدى حاجتهم لتطبيق مزيد من الإجراءات الاحترازية، لإبطاء الانتشار.

ويذكر، أنه لا يوجد معدل إيجابي موحد، يتم عنده تطبيق الإغلاق التام وغيره.

وعلى سبيل المثال، تتبع المدارس استراتيجية التعليم عن بعد، إذا تجاوز المعدل الإيجابي نسبة 3٪ في نيويورك، بينما تتخذ ولاية أيوا هذا القرار عندما يصل المعدل الإيجابي إلى 15٪. 

لماذا يجب أن تهتم بالنسب المئوية الإيجابية؟

ويقول العالم ويليام هاسيلتين، الذي قام بتأليف العديد من الكتب عن الأمراض المعدية، إنه يجب على الأشخاص معرفة المعدل الإيجابي في منطقتهم، حتى يعرفوا خطورة التعرض لـ"كوفيد-19". 

وأضاف: "إذا كان عدد الحالات منخفضاً في منطقتك، فضع قناع الوجه، ومن المحتمل أن تكون على ما يرام".

وأوضح الدكتور أميش أدالجا، زميل في جمعية الأمراض المعدية الأمريكية وباحث بارز في مركز "جونز هوبكنز" للأمن الصحي أنه عندما يكون المعدل الإيجابي لـ"كوفيد-19" مرتفعاً بمنطقتك، فإن احتمال مصادفتك لشخص ما لديه إصابة بالفيروس في متجر البقالة، على سبيل المثال، يكون أعلى بكثير مما إذا كان المعدل منخفضاً بمنطقتك.

ويجب أن يكون معدل النسبة المئوية من أحد العوامل التي تحدد ما إذا كان يجب عليك الخروج من المنزل.

وقال هاسيلتين: "إذا كنت تعاني من حالة ما، أو تعيش مع كبار السن، أو كنت في منطقة لا تتبع الإجراءات الاحتياطية الللازمة، عليك أن تأخذ كل ذلك بالاعتبار، إلى جانب النسبة المئوية الإيجابية"، مضيفاً أن "الأمر بسيط للغاية.. لكنه شيء يجب على الجميع التفكير به الآن".

نشر