شقيقتان تنجبان طفليهما بفارق 90 دقيقة بعد أن شاركتا تجربة الحمل أثناء الوباء

صحة
نشر
3 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- بعد أن مرّتا بحملهما أثناء الوباء معًا، اعتقدت شقيقتان من مينيسوتا أنه سيكون أمراً رائعاً إذا انتهى بهما الأمر إلى الولادة في نفس اليوم.

يبدو أن صغيريهما وافقا ووصلا في وقت سابق من هذا الشهر بفارق 90 دقيقة تقريباً.

أخبرت آشلي كاروث شبكة CNN أنها وأختها بريتاني شيل اكتشفتا أنهما حاملتان في أبريل، حيث كانت ولايتهما مغلقة بسبب جائحة فيروس كورونا. قالت كاروث إن مواعيد ولادتهما كانت متباعدة أيام قليلة.

تعيش الأختان على بعد حوالي 20 دقيقة من بعضهما البعض، وتمكنتا من الالتقاء بانتظام أثناء الحمل.

وقالت: "لقد بقينا بالتأكيد على اتصال وقريب".

دخلت كاروث في المخاض في حوالي الساعة 2 صباحًا يوم 14 ديسمبر، وهو اليوم الذي كان من المقرر أن يتم توليد أختها. قامتا بتبادل الرسائل النصية أثناء الولادة وقالت كاروث إنه كان من دواعي الراحة الحقيقية أن تكون أختها الكبرى في مكان قريب منها في مستشفى M Health Fairview Ridges في بيرنزفيل.

في مرحلة ما، تمكنت كاروث من الدخول إلى غرفة أختها. قالت: "لقد تمكنت من إلقاء التحية، ورؤيتها، وكلانا أعطى بعضنا البعض نظرة جميلة".

تمكن موظفو المستشفى من وضعهما في غرف الولادة المجاورة لبعضهما البعض وكان لديهما نفس الطبيب والعديد من نفس الممرضات.

ولد ابنها كاسيوس جون كاروث أولاً ، تبعه زاندر بول شيل - الذي سمي على اسم والد الأختين بول، الذي توفي بسبب السرطان في عام 2016.

قال كاروث: "لقد كان مجرد رجل مهم في حياتنا وكان مميزًا جدًا بالنسبة لنا". وتابعت "لقد شعرنا بالتأكيد أن هذا كان نوعًا من هديته الصغيرة لنا".

قالت كاروث إن التوقيت بدا وكأنه غمزة صغيرة من والدها وتذكير بأنه كان يتابعهما.

وأضافت "لقد شعرنا حقًا بحضور الله ووجوده طوال تجربة الإقامة في المستشفى بأكملها أثناء المخاض والولادة والتي كان من الممكن أن تكون مخيفة حقًا وغريبة مع COVID ، ولا يوجد زوار ، ولا توجد أسرة قادرة على القدوم إلى جانب زوجتك أو شريكك."

نشر