ما هي المواعيد الطبية التي يجب عليكم عدم تفويتها في ظل فيروس كورونا؟

صحة
نشر
8 دقائق قراءة
نصائح حول المواعيد الطبية في ظل فيروس كورونا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- نظرًا لأن العديد من الأشخاص يؤجلون الرعاية الطبية اللازمة بسبب الوباء، فإن المهنيين الطبيين يشعرون بالقلق من أن مرضاهم سيُصابوا بالمرض أو يواجهوا الموت لأسباب أخرى.

وقال نسبة حوالي 25٪ من الأمريكيين إنهم أو أي شخص في أسرتهم قد تأخروا في الرعاية الطبية الشهر الماضي بسبب فيروس كورونا، وفقًا لدراسة صادرة عن مؤسسة "Kaiser Family Foundation" في ديسمبر. ووجد تقرير سابق من المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أن نسبة 41٪ من الأمريكيين، قاموا بتأخير الرعاية الطبية، بما في ذلك نسبة 12٪، قاموا بتأجيل الرعاية العاجلة أو الطارئة.

وتحدثنا إلى المحللة الطبية في CNN الدكتورة لينا وين، وهي طبيبة طوارئ وأستاذة زائرة في كلية معهد "Milken" للصحة العامة بجامعة جورج واشنطن، للحصول على نصائحها بشأن المواعيد التي يمكن تأجيلها، وتلك التي لا يمكن تأجيلها، وما هي الاحتياطات التي يجب على الأشخاص اتخاذها عند الذهاب إلى عيادة الطبيب.

CNN: لماذا يؤجل البعض رعايتهم الطبية؟ وهل يعتبر ذلك مشكلة؟

الدكتورة لينا وين: أتفهم بالتأكيد سبب تأجيل بعض الأشخاص لمواعيدهم الطبية. وفي أجزاء كثيرة من البلاد وحول العالم، توجد مستويات عالية جدًا من انتشار فيروس كورونا. وقد يشعر الناس بالقلق من الإصابة بفيروس كورونا عندما يخرجون. وقامت بعض المستشفيات المكتظة بمرضى فيروس كورونا بتأجيل العمليات الجراحية الاختيارية، كما قام بعض الأطباء بإلغاء المواعيد الروتينية. وقد لا يعرف المرضى دائمًا متى تنتهي موجة فيروس كورونا، من أجل استئناف مواعيدهم.

وهذا الأمر يمكن أن يكون مشكلة. أشعر بالقلق من أن العديد من المرضى قد لا يتلقون الرعاية التي يحتاجونها لمشكلاتهم الطبية المستمرة، لذا من المهم أن يقوم الأشخاص بالذهاب إلى عيادة الطبيب. وتتطلب العديد من الحالات المراقبة المستمرة، مثل ارتفاع ضغط الدم، والسكري، وأمراض القلب.

وإذا لم يتم مراقبة هذه الحالات عن كثب، فقد تتفاقم وتؤدي إلى مشاكل أسوأ كان من الممكن منعها. وليس من الجيد أن يتخلف الأطفال عن جداول التطعيم الخاصة بهم. أما أولئك الذين لا يخضعون لفحوصات السرطان، فقد ينتهي بهم الأمر بالتشخيص اللاحق والنتائج الأسوأ. ومن المهم مواكبة المواعيد الطبية الروتينية.

CNN: كيف يمكن للناس أن يقرروا ما إذا كان يمكنهم تأجيل موعد؟

الدكتور لينا وين: إليك بعض الأشياء التي يجب وضعها في الاعتبار. هل هناك بديل عن الذهاب شخصيًا؟ وتقدم العديد من مكاتب الأطباء التطبيب عن بعد كخيار. وقد تكون قادرًا على التحدث مع طبيبك دون الذهاب فعليًا إلى العيادة.

وعلى سبيل المثال، يمكنك مراقبة ضغط الدم أو نسبة السكر في الدم في المنزل وإبلاغ طبيبك بما تجده، ويمكنه تعديل الأدوية أو العلاجات الأخرى عن طريق الهاتف أو عن طريق إجراء الرعاية الصحية عن بعد. ويمكن إجراء الكثير من زيارات الصحة النفسية بالكامل عبر التطبيب عن بُعد.

وإذا كانت هناك أشياء عليك القيام بها شخصيًا، فراجع ما إذا كان بإمكانك الجمع بين الزيارات. وربما كنت على وشك إجراء فحص للثدي، وفحص الدم، ولقاح الالتهاب الرئوي. ويمكنك إنجازها جميعًا في نفس الوقت.

CNN: هل هناك زيارات أو إجراءات طبية لا يجب تأجيلها؟

الدكتور لينا وين: سيعتمد هذا على الفرد وظروفه الطبية بالإضافة إلى تحمله للمخاطر. وبشكل عام، أود أن أقول إنه لا ينبغي تأجيل لقاحات الأطفال واللقاحات الروتينية الأخرى مثل لقاح الإنفلونزا. ويجب أيضًا عدم تأجيل علاج الحالات التي يمكن أن تهدد الحياة.

ولا تؤخر الرعاية في حالات الطوارئ. وإذا كنت تعاني من ألم في الصدر، وصعوبة في التنفس، وضعف مفاجئ في الذراعين أو الساقين، وأعراض أخرى من هذا القبيل، يجب عليك الذهاب إلى غرفة الطوارئ في المستشفى.

CNN: ما هي الاحتياطات التي يجب على الناس اتخاذها إذا كانوا ذاهبين إلى عيادة أطبائهم؟

الدكتور لينا وين: يجب أن تسأل مسبقاً عن الإجراءات التي تتبعها عيادة الأطباء. ويوجد في العديد من الأماكن بروتوكولات متعددة، تتطلب الأقنعة والتباعد الاجتماعي. 

اسأل عما يحدث عندما تدخل. كيف يتم الانتظار؟ من الناحية المثالية، سيكون الوقت الذي تقضيه في منطقة الانتظار أثناء تواجدك في مكان مغلق مع الآخرين قصيراً. وسيطلب منك بعض الأطباء الانتظار في سيارتك أو بالخارج حتى يصبحوا على استعداد لرؤيتك، ثم يوجهونك بسرعة إلى غرفة الفحص. البعض الآخر لديه غرف انتظار تفرض التباعد الجسدي والتهوية الجيدة.

وتأكد من أنك ترتدي قناعًا عالي الجودة طوال الوقت. وأحضر الماء الخاص بك، ولكن حاول ألا تخلع قناعك إلا إذا لزم الأمر. ويجب أن يحتوي المكتب على الكثير من معقمات الأيدي، لكن أحضرها واستخدمها بعد لمس الأسطح المستخدمة كثيرًا مثل مقابض الأبواب.

CNN: ماذا تقولين للأشخاص الذين يفضلون الانتظار حتى يتم تطعيمهم قبل الذهاب إلى الطبيب؟

الدكتورة لينا وين: قد يكون هذا قرارًا معقولًا، اعتمادًا على سبب ذهابك إلى الطبيب والمدة التي قد تحتاج فيها إلى الانتظار حتى يتم تطعيمك.

ولنفترض أنه ليس لديك أي شيء عاجل يحدث في الوقت الحالي، ويمكنك العناية بكل شيء تقريبًا من خلال التطبيب عن بعد. وربما كل ما تحتاجه هو تنظيف أسنان روتيني وفحص الكوليسترول السنوي. ولنفترض أيضًا أنك عامل أساسي، وأن عمرك يزيد عن 65 عامًا، وربما يمكنك الحصول على اللقاح في الشهرين المقبلين. وإذا كان الأمر كذلك، يجب أن تناقش الأمر مع طبيبك، ولكن قد يكون من المنطقي إجراء التطعيم أولاً، ثم الذهاب إلى مواعيدك الروتينية.

وإذا لم يكن من المحتمل أن يتم تطعيمك حتى أواخر الربيع أو أوائل الصيف، فهذا طويل جدًا لتأجيل مواعيدك المعتادة. وربما يكون من الأفضل أن تذهب الآن، وتدمج جميع الاختبارات والإجراءات الشخصية في زيارة واحدة.

وبشكل عام، إذا كنت تعاني من حالات طبية مستمرة تتطلب زيارة شخصية، وبالتأكيد إذا كانت لديك مشكلة ملحة، فعليك الذهاب إلى طبيبك. وقم باتباع جميع الاحتياطات لتقليل المخاطر. ويعد فيروس كورونا أحد الأسباب التي قد تجعل الناس يمرضون، ويعانون من نتائج صحية سيئة، ولكن يجب عليك أيضًا الانتباه إلى صحتك بكل الطرق الأخرى أيضًا.

نشر