مراكز السيطرة على الأمراض: 70٪ من مصابي كورونا يعانون من مشاكل صحية مزمنة تمتد إلى 6 أشهر

صحة
نشر
دقيقتين قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- وجدت دراسة جديدة نشرتها المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، أن الأشخاص الذين يعانون من أعراض خفيفة من فيروس كورونا أو دون أعراض قد يواجهون مشاكل صحية طويلة الأمد.

ووفقاً لما ذكرته الدراسة، يحتاج 70٪ من المصابين بكورونا الذين لم يتم إدخالهم إلى المستشفى إلى العودة إلى الطبيب بعد 28 إلى 180 يوماً من التشخيص الأولي.

وحلّل العلماء سجلات أكثر من 3 آلاف مريض، ووجدوا أن الأشخاص الذين كانوا على الأرجح بحاجة إلى العودة إلى الطبيب هم أولئك الذين تبلغ أعمارهم 65 عاماً أو أكبر، والنساء، والبالغون من البشرة الداكنة، والأشخاص الذين يعانون من ثلاثة أو أكثر من الحالات الصحية الأساسية، رغم أن 60 ٪ من أولئك الذين يعانون من بعض المشاكل الطبية المستمرة كانوا أشخاصاً لا يعانون من حالات صحية أساسية.

وكانت التشخيصات الجديدة الأكثر شيوعاً هي السعال وضيق التنفس وألم الصدر أو الحلق والتعب، ما قد يشير إلى أن هؤلاء المرضى يعانون من أعراض كوفيد-19 المزمنة.

وتقول الدراسة إن أكثر من شخص واحد من كل ثلاثة من هؤلاء المرضى سعى إلى البحث عن اختصاصيين لمشاكل تتعلق بالجلد والصحة العقلية والمعدة والقلب.

وفيما يتعلق بأحد قيود هذه الدراسة، لا يمكن تحديد ما إذا كانت هذه الحاجة إلى رعاية جديدة مرتبطة بمشكلة بكوفيد-19، أو إذا كان المريض قد فاته موعد الطبيب أثناء أوامر البقاء في المنزل.

وفي دراسة كبيرة نُشرت الخميس في مجلة Nature، أوضحت أن الأشخاص الذين أصيبوا بكوفيد-19 قد يواجهون خطر الحاجة إلى رعاية طبية في الأشهر الستة التي أعقبت تشخيصهم.

وقالت الدراسة إنه يجب أن يكون الأطباء وأنظمة الرعاية الصحية على دراية بإمكانية وقوع مواجهات طبية مع أشخاص أصيبوا سابقاً بفيروس كورونا المستجد.