منظمة الصحة العالمية حول وفيات كورونا: أكثر من المعلن عنه

صحة
نشر
دقيقتين قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- كشف تقرير منظمة الصحة العالمية أن كوفيد-19 تسبب في عام 2020 بوفاة  3 ملايين شخص على الأقل  بشكل مباشر وغير مباشر، بينما تشير الأرقام المعلنة رسمياً إلى 1.8 مليون حالة وفاة عالمياً فقط.

وتشير التقديرات الأولية لمنظمة الصحة العالمية إلى أن إجمالي الوفيات العالمية الزائدة المنسوبة إلى كوفيد-19، بشكل مباشر وغير مباشر، تصل إلى 3 ملايين على الأقل في عام 2020، أي ما يزيد بمقدار 1.2 مليون عن 1.8 مليون حالة وفاة معلنة رسمياً"، وفقاً لتقرير منظمة الصحة العالمية لإحصاءات الصحة العالمية 2021 الذي نُشر يوم الجمعة.

ويقول التقرير إن التقييمات الأولية للوفيات الزائدة تقدر أنه خلال عام 2020، كان هناك ما بين 1.34 إلى 1.46 مليون حالة وفاة زائدة في منطقة الأمريكتين و ما بين 1.11 إلى 1.21 مليون في المنطقة الأوروبية، وهي 60% أكثر من الوفيات المبلغ عنها في الأمريكتين وضعف الوفيات المبلغ عنها في المنطقة الأوروبية.

وتشير منظمة الصحة العالمية إلى وجود "فجوات كبيرة في البيانات" في المناطق الأخرى مثل المنطقة الأفريقية ومنطقة شرق البحر الأبيض المتوسط ​​ومنطقة جنوب شرق آسيا ومنطقة غرب المحيط الهادئ، حيث تمتلك 16 دولة فقط من أصل 106 دولة عضو في هذه المناطق بيانات كافية لحساب معدل الوفيات الزائدة لعام 2020 تجريبياً.

وتوفر الوفيات الزائدة "صورة أكثر دقة للتأثير الكامل للجائحة إذ إنها تمثل إجمالي وفيات كوفيد-19 المرتبطة مباشرة بالمرض وكذلك الآثار غير المباشرة للجائحة والاستجابات لها، مثل قيود السفر، "حسبما ذكره التقرير.

ويصف التقرير 3 ملايين حالة وفاة زائدة على أنها ناتجة عن "استقراء مؤقت للنتائج من منطقة الأمريكتين والمنطقة الأوروبية"، كما يشير إلى الحاجة إلى مزيد من جمع البيانات والنمذجة الإحصائية الإضافية لتنقيح التقدير.

نشر