بيرو تعاني من أسوأ معدل للوفيات في العالم بسبب فيروس كورونا

صحة
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
هل سنصل إلى كورونا 2026 و2032 إذا لم نحدد أصل الفيروس؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- ارتفعت حصيلة الوفيات المسجلة جراء فيروس كورونا في بيرو بحوالي 2.6 مرة، بعد مراجعة الحكومة للبيانات، ما جعل البلاد تسجل أعلى معدل وفيات مرتبط بـ"كوفيد-19" للفرد في العالم.

وأعلن رئيس وزراء بيرو يوم الاثنين أن عدد الوفيات ازداد في الفترة بين 1 مارس/ آذار 2020 و22 مايو/ أيار 2021 إلى 180,764 حالة، بينما وصلت الحصيلة السابقة إلى 67,807 حالة وفاة.

وقالت فيوليتا بيرموديز، وهي متحدثة في مؤتمر صحفي على تلفزيون بيرو التابع لـCNN، إن "الأرقام المحدثة تستند إلى لجنة من خبراء بيرو وخبراء دوليين".

وأوضحت بيرموديز: "من واجبنا نشر المعلومات المحدثة، ليس فقط كجزء من التزامنا بالشفافية، ولكن أيضاً للامتثال بالتزاماتنا كدولة".

وكان لدى بيرو بالفعل أحد أسوأ معدلات الوفيات في العالم قبل مراجعة الحكومة.

وتعد بيرو واحدة من أكثر البلدان تضرراً في أمريكا اللاتينية، حيث أدت موجة جديدة من الحالات في بداية العام إلى دفع الأطباء إلى نقطة الانهيار، مع وجود نقص حاد في أسرة العناية المركزة.

وفي أواخر مايو/ أيار، مددت بيرو حالة الطوارئ والإغلاق على مستوى البلاد حتى نهاية يونيو/ حزيران، حسبما ذكرت رويترز.

والأسبوع الماضي، قالت مديرة منظمة الصحة للبلدان الأمريكية (PAHO)، كاريسا إتيان، إن حالات الإصابة والوفيات بـ"كوفيد-19" قد وصلت إلى مستويات مثيرة للقلق في الأمريكتين.

وأبلغت المنطقة عن أكثر من 1.2 مليون حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا و31 ألف حالة وفاة في الأسبوع السابق، وهي أرقام لم تتغير على مدار الأسابيع القليلة الماضية، بحسب قول إتيان.

وفيما يتعلق بطرح التطعيم البطيء في الأمريكتين، دعت مديرة منظمة الصحة للبلدان الأمريكية المجتمع العالمي مرة أخرى للمساعدة في توسيع تغطية اللقاح في المنطقة.

وقالت: "في منطقتنا التي يبلغ عدد سكانها حوالي 700 مليون شخص، تم تطعيم 37 مليون شخص فقط ضد كوفيد-19، آمل أن توافق على أن هذا أمر غير مقبول تماماً".

وبشكل منفصل، حذرت منظمة الصحة العالمية يوم الاثنين من أنه سيكون "خطأ جسيم" الاعتقاد بأن خطر "كوفيد-19" قد انتهى.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، خلال ختام دورة جمعية الصحة العالمية الـ74: "الحقيقة أنه لا يزال لدينا الكثير من العمل لإنهاء هذا الوباء"، موضحاً أن المخرج من الوباء يتمثل باتباع تدابير الصحة العامة، إلى جانب التطعيم العادل.

وحثً تيدروس الدول الأعضاء على تطعيم ما لا يقل عن 10٪ من سكان جميع البلدان بحلول نهاية سبتمبر/ أيلول و 30٪ على الأقل بحلول نهاية العام.

نشر