مستشار سابق بالبيت الأبيض يصف متغير "دلتا" لفيروس كورونا بأنه أشبه بـ"كوفيد يتعاطى المنشطات"

صحة
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
دراسة: يزيد متغير “دلتا” لفيروس كورونا من خطر الذهاب للمستشفى بمقدار الضعف تقريباً

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قال كبير المستشارين السابق للاستجابة لـ"كوفيد-19" في البيت الأبيض، آندي سلافيت، الأربعاء إن متغير فيروس كورونا الذي تم تحديده لأول مرة في الهند أشبه بـ"كوفيد يتعاطى المنشطات".

ولدى حديثه عن متغير "دلتا"، قال سلافيت لـCNN إنه "عبارة عن سلالة أكثر ضراوة"، مضيفاً: "هذا أشبه بكوفيد يتعاطى المنشطات. ويمكنك أن تكون حول الأشخاص لوقت أقل، وأن تبقى معرضاً للخطر".

ووصفت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها متغير "دلتا" بأنه "متغير مثير للقلق"، وهو التصنيف الذي يُعطى لسلالات الفيروس التي يعتقد العلماء أنها أكثر قابلية للانتقال، أو يمكن أن تسبب مرضاً أكثر خطورة.

وذكرت مراكز السيطرة على الأمراض أن المتغير يمثل حوالي 10% من حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة.

وأشار سلافيت إلى أن المتغير يوفر للأشخاص سبباً إضافياً لتلقي التطعيم، وقال: "إذا تم تطعيمك، فلا داعي للقلق".

وقال الجراح العام، فيفيك مورثي، لـCNN الثلاثاء إن هذا المتغير "يتزايد بسرعة هنا في الولايات المتحدة"، كما أنه أضاف أن هناك معطيات تشير إلى أنه قد يسبب مرضاً أكثر خطورة.

والخبر السار هو أن اللقاحات تبدو فعالة ضد المتغير.

ووجدت دراسة جديدة أجرتها وكالة "Public Health England" أن تلقي جرعتين من لقاح فيروس كورونا فعال للغاية ضد الحاجة للذهاب إلى المستشفى الناجمة عن المتغير.

ووجدت الدراسة أن لقاح "فايزر" فعال بنسبة 96% ضد الذهاب إلى المستشفى بعد تلقي جرعتين.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة "فايزر"، ألبرت بورلا، خلال قمة "Evolve Global Summit" لقناة "CNBC"، إنه يشعر بشعور جيد جداً تجاه اللقاح عندما يتعلق الأمر بالمتغيرات المثيرة للقلق، ولكن لدى الشركة نظام موجود في حال ظهور متغير يتطلب لقاحاً مناسباً بشكل أكبر.

وقال مورثي إنه لا توجد بيانات كافية للإشارة إلى فعالية لقاح "جونسون أند جونسون" الذي يتكون من جرعة واحدة فيما يتعلق بمتغير "دلتا"، ولكن، أظهر اللقاح أنه يمكن أن يساعد في منع دخول المستشفى وحصول حالات الوفاة عند إصابة الأشخاص بسلالات أخرى.

وقال مورثي: "المفتاح هو تلقي التطعيم، والحصول على الجرعتين".

واعتباراً من الأربعاء، تم تطعيم 44.1% من إجمالي سكان الولايات المتحدة بشكل كامل، بينما تلقى 52.7% جرعة واحدة على الأقل من اللقاح، وفقاً لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

وأشارت مراكز السيطرة على الأمراض إلى قيام 13 ولاية، مع إضافة هاواي الأربعاء، بتطعيم أكثر من نصف سكانها بشكل كامل.

ويأتي ذلك في أعقاب تجاوز الولايات المتحدة 600 ألف حالة وفاة منذ بدء جائحة فيروس كورونا، وفقاً للبيانات التي جمعتها جامعة "جونز هوبكنز".

ويعني ذلك وفاة شخص واحد من بين كل 550 شخصاً في الولايات المتحدة بسبب الفيروس.

نشر