الولايات المتحدة تعلن خطتها لتوزيع 55 مليون جرعة لقاح كورونا تعهد بها بايدن

صحة
نشر
4 دقائق قراءة
لحظة وصول شحنات لقاح فايزر إلى عند الوصول إلى مطار Las Americas في Santo Domingo في 11 يونيو 2021.
Credit: ERIKA SANTELICES/afp/AFP via Getty Images

(CNN)-- أعلنت الإدارة الأمريكية، الاثنين، خطتها لتوزيع 55 مليون جرعة متبقية من 80 مليون جرعة لقاح كوفيد-19 التي تعهد الرئيس جو بايدن بتخصيصها بحلول نهاية الشهر الجاري.

بالنسبة لجميع الجرعات الـ 80 مليون التي تعهدت الإدارة بمشاركتها، قال البيت الأبيض إنه سيتم تقاسم 75٪ من خلال برنامج التطعيم العالمي المسمى كوفاكس، وسيتم مشاركة 25٪ مباشرة مع البلدان المحتاجة. في وقت سابق من هذا الشهر، أعلنت الإدارة عن خطة توزيع أول 25 مليون جرعة.

وقال البيت الأبيض: "تتمثل أهدافنا في زيادة تغطية التطعيم العالمية لكوفيد- 19، والاستعداد للزيادات المفاجئة، وإعطاء الأولوية للعاملين في مجال الرعاية الصحية وغيرهم من الفئات السكانية الضعيفة استنادًا إلى بيانات الصحة العامة وأفضل الممارسات المعترف بها، ومساعدة جيراننا والبلدان الأخرى المحتاجة. وكما ذكرنا سابقًا، لن تستخدم الولايات المتحدة لقاحاتها لتأمين خدمات من دول أخرى".

وفقًا للبيت الأبيض، سيتم تقاسم ما يقرب من 41 مليونًا من هذه الشريحة الثانية من 55 مليون جرعة من خلال كوفاكس.

من بين جرعات كوفاكس، سيتم توزيع ما يقرب من 14 مليونًا في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي - على وجه التحديد في البرازيل والأرجنتين وكولومبيا وبيرو والإكوادور وباراغواي وبوليفيا وأوروغواي وغواتيمالا والسلفادور وهندوراس وهايتي وغيرها من جماعة الكاريبي (كاريكوم)، جمهورية الدومينيكان، بنما، وكوستاريكا.

وسيتم توزيع ما يقرب من 16 مليونًا من مخصصات كوفاكس في آسيا وإرسالها إلى الهند ونيبال وبنغلاديش وباكستان وسريلانكا وأفغانستان وجزر المالديف وبوتان والفلبين وفيتنام وإندونيسيا وتايلاند وماليزيا ولاوس وبابوا غينيا الجديدة وتايوان، كمبوديا وجزر المحيط الهادئ.

سيتم توجيه ما يقرب من 10 ملايين جرعة من جرعات كوفاكس إلى دول في إفريقيا سيتم اختيارها بالتنسيق مع الاتحاد الأفريقي.

سيتم إرسال ما يقرب من 14 مليونًا، أو 25 ٪ من 55 مليون لقاح، مباشرة إلى كولومبيا والأرجنتين وهايتي ودول الجماعة الكاريبية الأخرى وجمهورية الدومينيكان وكوستاريكا وبنما وأفغانستان وبنغلاديش وباكستان والفلبين وفيتنام وإندونيسيا وجنوب إفريقيا ونيجيريا وكينيا وغانا وكابو فيردي ومصر والأردن والعراق واليمن وتونس وعمان والضفة الغربية وغزة وأوكرانيا وكوسوفو وجورجيا ومولدوفا والبوسنة.

لم يقدم البيت الأبيض أرقامًا دقيقة لعدد الجرعات التي سيتم إرسالها إلى كل دولة، فقط تقديرات للمناطق بشكل عام.

وستتألف الجرعات من لقاحات موديرنا وفايزر وجونسون آند جونسون، في وقت لم تتم الموافقة على لقاح أسترازينيكا من قبل المنظمين الفيدراليين.

وقال البيت الأبيض، في بيان: "مثلما فعلنا في استجابتنا المحلية، سوف نتحرك بأسرع ما يمكن، مع الالتزام بالمتطلبات التنظيمية والقانونية للولايات المتحدة والدول المضيفة، لتسهيل النقل الآمن والمأمون للقاحات عبر الحدود الدولية".

وأوضح البيت الأبيض أن ذلك "سيستغرق وقتًا، لكن الرئيس أصدر تعليماته للإدارة باستخدام جميع أدوات الحكومة الأمريكية لحماية الأفراد من هذا الفيروس في أسرع وقت ممكن".

كجزء من جهود بايدن لإعادة تأكيد ريادة الولايات المتحدة على المسرح العالمي، أعلن الرئيس في وقت سابق من هذا الشهر أن الولايات المتحدة تخطط للتبرع بـ 500 مليون جرعة لقاح من شركة فايزر على مستوى العالم. وستعمل هذه الخطوة أيضًا على مواجهة الجهود التي تبذلها روسيا والصين لاستخدام لقاحات تمولها الدولة لتوسيع نفوذهما العالمي.

في فبراير/ شباط، قال بايدن إن مساهمة الولايات المتحدة بملياري دولار ستخصص لمبادرة لقاح فيروس كورونا العالمية وستوفر الدعم لكوفاكس. كما تعهد بايدن بملياري دولار إضافية كتمويل يعتمد على المساهمات من الدول الأخرى والوفاء بأهداف توصيل الجرعات.

شاهد أيضاً
الرئيس بايدن يوجه الاستخبارات الأمريكية للتحقيق في أصل فيروس كورونا
نشر