من بينها البراز..كيف تنتشر الجراثيم على اليدين وتنشر الأمراض؟

صحة
نشر
3 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- كيف تنتشر الجراثيم على اليدين، وتنشر الأمراض؟ سؤال يراود العديد من الأشخاص في ظل انتشار الميكروبات والفيروسات بين البشر.

وأشارت المراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها إلى أن براز الأشخاص أو الحيوانات يُعتبر مصدرًا أساسيًا للجراثيم، مثل عدوى السالمونيلا وبكتيريا الإشريكية القولونية، التي تسبب الإسهال، ويمكن أن تنشر بعض التهابات الجهاز التنفسي.

ويمكن أن تنتقل هذه الأنواع من الجراثيم إلى اليدين بعد استخدام المرحاض أو تغيير الحفاضات، ولكن أيضًا بطرق أقل وضوحًا، مثل التعامل مع اللحوم النيئة التي تحتوي على كميات غير مرئية من براز الحيوانات عليها.

ويمكن أن يحتوي غرام واحد من براز الإنسان على تريليون من الجراثيم.

ويمكن أن تصل الجراثيم إلى أي شخص في حال لمسه أسطح ملوثة، دون أن يغسل يديه. وبالتالي، يمكن أن تنتقل الجراثيم من شخص إلى آخر وتؤدي إلى إصابة الناس بالمرض.

وبالتالي، يُعد الحفاظ على نظافة اليدين من أهم الخطوات التي يمكننا اتخاذها لتجنب الإصابة بالمرض ونشر الجراثيم. وتنتشر العديد من الأمراض والحالات المرضية بسبب عدم غسل اليدين بالصابون والماء النظيف.

  • يمكن أن تدخل الجراثيم إلى الجسم عند لمس العينين والأنف والفم لا إراديًا.

  • يمكن أن تنتقل الجراثيم من الأيدي غير المغسولة إلى الأطعمة والمشروبات أثناء تحضيرها أو استهلاكها. ويمكن أن تتكاثر الجراثيم في بعض أنواع الأطعمة أو المشروبات، في ظل ظروف معينة، وتصيب الناس بالمرض.

  • يمكن أن تنتقل الجراثيم من الأيدي غير المغسولة إلى الأسطح ثم إلى أيدي أشخاص آخرين.

  • إزالة الجراثيم عن طريق غسل اليدين يساعد في منع الإسهال والتهابات الجهاز التنفسي والتهابات الجلد والعيون.

ويساعد غسل اليدين على بقاء الأشخاص في صحة جيدة. وفيما يلي بعض الإحصاءات نقلًا عن المراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها:

  • يقلل نسبة المصابين بالإسهال بنسبة تتراوح من 23% إلى 40٪.

  • يقلل من أمراض الإسهال لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة بنسبة 58٪.

  • يقلل من أمراض الجهاز التنفسي، مثل نزلات البرد، بنسبة تتراوح بين 16% إلى 21%.

نشر