الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات النوم قد يواجهون خطراً أكبر لدخول المستشفى بسبب كورونا أو الوفاة

صحة
نشر
دقيقتين قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قد لا يكون الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات التنفس أثناء النوم، بما في ذلك انقطاع النفس النومي، أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا، ولكنهم قد يواجهون خطرًا أكبر لدخول إلى المستشفى أو الوفاة بمجرد الإصابة، وفقاً لبحث نُشر الإثنين في JAMA Network Open.

وفي الدراسة، وجد الباحثون أن لدى أولئك الذين يعانون من اضطرابات النوم التي تسبب نقص الأكسجة، أو انخفاض الأكسجين في الأنسجة أثناء النوم، مخاطر أعلى بنسبة 31% للدخول إلى المستشفى، والوفاة بمجرد الإصابة بـ"كوفيد-19".

ونظر باحثون تابعون لعيادة كليفلاند، وكلية الطب بجامعة أريزونا، وجامعة شمال شرق أوهايو الطبية في بيانات من 5،402 مريض في نظام عيادة كليفلاند الصحية ممن كانت لديهم سجلات نوم، والذين ثبتت إصابتهم بفيروس "كوفيد-19" بين 8 مارس/آذار و 30 نوفمبر/تشرين الثاني من عام 2020.

وكشفت نتائج دراسة الحالات المراقبة هذه "أن SDB ونقص الأكسجة المرتبط بالنوم لم يترافق مع زيادة إيجابية SARS-CoV-2، ومع ذلك، بمجرد إصابة المرضى بـ SARS-CoV-2، كان نقص الأكسجة المرتبط بالنوم عامل خطر مرتبط بنتائج كوفيد-19 الضارة "، وفقاً لما كتبه مؤلفو الدراسة.

وأضاف المؤلفون: "إذا كان نقص الأكسجة المرتبط بالنوم يعني بالفعل نتائج أسوأ لكوفيد-19، فيجب تنفيذ استراتيجيات التقسيم الطبقي للمخاطر لإعطاء الأولوية للاعتماد المبكر لعلاج كوفيد-19 لهذه المجموعة الفرعية من المرضى".