"فايزر-بيو إن تك" تبدأ تجربة سريرية جديدة لمرشح لقاح "كوفيد-19" الخاص بأوميكرون

صحة
نشر
3 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- بدأت شركتا "فايزر" و"بيو إن تك" بتجربة سريرية لمرشح لقاح "كوفيد-19" الخاص بـ"أوميكرون"، بحسب إعلانهما في بيان صحفي، يوم الثلاثاء.

وستقوم الدراسة بتقييم اللقاح من حيث السلامة، والتحمل، ومستوى الاستجابة المناعية، كسلسلة أولية وجرعة معززة، لدى ما يصل إلى 1,420 من البالغين الأصحاء، الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و55 عامًا.

وتنقسم الدراسة إلى ثلاث مجموعات:

  • تلقى المشاركون في المجموعة الأولى جرعتين من لقاح "فايزر" ضد "كوفيد-19" قبل 90 إلى 180 يومًا على الأقل من الدراسة. وسيتلقون جرعة واحدة أو جرعتين من لقاح "أوميكرون" المحدد.

  • تلقى المشاركون في المجموعة الثانية ثلاث جرعات من لقاح "فايزر" ضد "كوفيد-19" قبل 90 إلى 180 يومًا على الأقل من الدراسة. وسيتلقون جرعة واحدة من لقاح "فايزر" الحالي ضد "كوفيد-19" أو لقاح "أوميكرون" المحدد.

  • لم يتلق المشاركون في المجموعة الثالثة أي لقاح لـ"كوفيد-19". وسيتلقون ثلاث جرعات من لقاح "أوميكرون" المحدد.

وسيتم إعطاء اللقاح الخاص بـ"أوميكرون" بجرعة 30 ميكروغرامًا، مثل اللقاح الحالي.

وقالت نائب الرئيس الأول ورئيسة أبحاث اللقاحات وتطويرها في شركة "فايزر"، كاثرين يانسن: "بينما تُظهر الأبحاث الحالية وبيانات العالم الحقيقي أن المعززات تستمر في توفير مستوى عالٍ من الحماية ضد الأمراض الشديدة والاستشفاء مع أوميكرون، فإنه يجب أن نكون مستعدين في حال تضاؤل مستوى هذه الحماية مع مرور الوقت، وربما المساعدة في معالجة أوميكرون والمتحورات الجديدة في المستقبل".

وأوضح الرئيس التنفيذي لشركة "فايزر"، ألبرت بورلا، الشهر الماضي، أنه إذا كانت هناك حاجة للقاح جديد لمتحور "أوميكرون"، فستحصل الشركة عليه في شهر مارس/ آذار.

ومع ذلك، أكد متحدث باسم شركة "فايزر" أن الشركة قد بدأت بالفعل في تصنيع هذا اللقاح.

وأضاف المتحدث: "أعلنت الشركات سابقًا أنها تتوقع إنتاج 4 مليارات جرعة من لقاح فايزر-بيو إن تك ضد كوفيد-19 في عام 2022، وليس من المتوقع أن تتغير هذه القدرة إذا كانت هناك حاجة إلى لقاح معدّل".

ومع ذلك، أكدت الشركات أيضًا أن الأشخاص، الذين تلقوا جرعات معززة من اللقاح الحالي "يحافظون على مستوى عالٍ من الحماية ضد أوميكرون، لا سيما ضد الأمراض الشديدة والاستشفاء".

وتشير دراسة معملية جديدة ما قبل الطباعة إلى أن الأجسام المضادة لمتحور "أوميكرون" تبقى قوية بعد أربعة أشهر من تناول جرعة ثالثة من لقاح "فايزر-بيو إن تك".