دراسة: تدريب الكلاب على كشف إصابة المسافرين بكورونا في المطارات ممكن

صحة
نشر
3 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- بمجرد أن يشم ريلي وكوستي رائحة معينة تشي بأنّ هذا الشخص مصاب بـ"كوفيد-19"، يجلسان. هذان الكلبان من فصيلة كلاب لابرادور، ويبلغان تباعًا 5 و8 سنوات.

وعندما تكتشف سيلجا ما تعتقد أنه عدوى فيروس كورونا، تحرص على استخدام كفوفها لتنبّه الشخص المسؤول عنها، بينما تستخدم كلبة أخرى تعرف باسم "إي تي" كفًا واحدًا فقط.

وفي دراسة أولية من فنلندا، خضعت هذه الكلاب الأربعة إلى تدريب على اكتشاف عدوى كوفيد-19 الناجمة عن السلالة الأصلية لفيروس كورونا SARS-CoV-2، من خلال استخدام عينات من مسحات الجلد.

وبمجرد أن أظهرت الكلاب أنها يمكن أن تكشف بدقة ما لا يقل عن 80٪ من العينات الإيجابية، تم تكليفها بمهمة شم مئات الركاب في مطار هلسنكي فانتا الدولي.

ووجدت الدراسة، التي نُشرت في مجلة BMJ Global Health، الاثنين، أن الكلاب حددت بدقة 92٪ من العينات الإيجابية و91٪ من العينات السلبية في التجارب.

وفي المطار، حددت الكلاب 98.7٪ من العينات السلبية بشكل صحيح، لكن لم تكن هناك عينات إيجابية كافية للحصول على نسبة دقّة لها.

وأشارت الكلاب إلى 4 نتائج سلبية على أنها إيجابية في المطار، ولم تستطع تحديد 3 حالات إيجابية.

وبيّنت النتائج أنّ "الكشف عن الرائحة يمكن أن تكون بمثابة طريقة فرز مسبقة لتوفير الوقت والموارد أو حتى طريقة الاختبار الوحيدة عندما لا تكون الأساليب الأخرى متاحة بعد".

وبقيادة فريق بحثي ب​​جامعة هلسنكي في فنلندا، جمع مؤلفو الدراسة عينات من متطوعين قاموا بمسح أعناقهم وجباههم ومعاصمهم.

وتعرضت الكلاب، التي لديها خبرة الكشف عن المخدرات والسلع الخطرة وسرطانات الكلاب، لعلب تحتوي على مسحات جلدية لأشخاص مصابين بكوفيد-19، في محاولة لتدربيهم على اكتشاف الرائحة.

وتم نقل الكلاب بعد ذلك إلى المطار، بين 23 سبتمبر/ أيلول 2020 و 30 أبريل/ نيسان 2021، حيث تعرضت إلى 303 عينات مسحة جلدية.

ووجد الباحثون تطابقًا بنتائج اختبارات فيروس كورونا مع 97.7٪ من العينات للركاب الوافدين.

ورغم قدرة الكلاب على اكتشاف عدوى كوفيد-19، إلا أن الباحثين لاحظوا  بعض التحديات.

على سبيل المثال، كان لديهم عدد قليل من العينات من الأشخاص المصابين بكوفيد-19 ولا تبدو عليهم عوارض، في الدراسة.

وتم تدريب الكلاب على السلالة الأصلية لفيروس كورونا. لذلك، ليس من الواضح مدى قدرتهم على التعرف على الأشخاص المصابين بعدوى كوفيد-19 التي تسببها المتحورات.

وكتب الباحثون: "تشير ملاحظاتنا الأولية إلى أن الكلاب التي تم تدريبها على نوع واحد من الفيروسات، يمكن إعادة تدريبها خلال ساعات قليلة على اكتشاف متحوراته".