المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض: فيروس جدري القردة لا ينتقل بالهواء

صحة
نشر
دقيقتين قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أوضحت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والسيطرة عليها (CDC)، الخميس، أنه لم يتم الإبلاغ عن انتشار جدري القردة من خلال جزيئات فيروسية صغيرة عالقة في الهواء.

وقد ينتشر الفيروس من خلال "اللعاب، أو إفرازات الجهاز التنفسي" عند الاتصال وجهاً لوجه، لكن هذه الإفرازات "تتسرّب من الهواء بسرعة".

ووجدت الدراسات أن طريقة الانتقال هذه تبدو غير شائعة.

وعلى عكس الأمراض الفيروسية الأخرى، مثل الحصبة و"كوفيد-19"، أوضحت الوكالة أن فيروس جدري القردة لا "ينتقل بالهواء"، وهي عملية تفترض أن يتضمن جزيئات صغيرة تبقى في الهواء أو تنتشر بواسطة التيارات الهوائية.

وأفادت الوكالة أنّه "عندما سافر أشخاص مصابون بجدري القردة على متن الطائرات، لم يُبلّغ عن أي حالات إصابة معروفة بين الأشخاص الجالسين في محيطهم القريب حتى خلال الرحلات الدولية الطويلة".

وبسبب احتمالية انتشار جدري القردة من خلال إفرازات الجهاز التنفسي، توصي الوكالة "الأشخاص المصابين بجدري القردة بارتداء كمامة إذا كان لابد من وجودهم على مقربة من آخرين داخل منازلهم".

وأوصت العاملين في مجال الرعاية الصحية وسواهم أيضًا باستخدام الكمامات الواقية بغية حماية أنفسهم من خلال اتصالهم الوثيق ربما بشخص مصاب.

وأوصت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والسيطرة عليها سابقًا، بارتداء الكمامات لأنها تساعد في حماية المسافرين من جدري القردة. لكنها ألغت هذه التوصية في وقت متأخر الاثنين، لأنها "تسببت بنوع من الارتباك".

وينتشر الفيروس في المقام الأول من خلال الاتصال المباشر مع سوائل جسم الشخص المصاب أو تقرحاته، أو مواد ملوثة مثل البياضات.

ولا يزال يبحث العلماء عن طرق انتقال محتملة أخرى، مثل الاتصال بالسائل المنوي لشخص مصاب أو الاتصال بشخص مصاب لم تظهر عليه الأعراض.

واعتبارًا من بعد ظهر الخميس، أُبلغت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والسيطرة عليها عن 45 حالة محتملة أو مؤكدة لمرض جدري القردة في 15 ولاية ومقاطعة كولومبيا.

وأفادت الوكالة عن وجود 1,356 حالة مؤكدة في 31 دولة لا يستوطن فيها الفيروس.