إدارة الغذاء والدواء الأمريكية توصي بتغيير تركيبة لقاحات "كورونا" لموسم الخريف

صحة
نشر
6 دقائق قراءة
إدارة الغذاء والدواء توصي بتغيير تركيبة لقاحات "كوفيد" لموسم الخريف
Credit: JOSEPH PREZIOSO/AFP via Getty Images

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- يُرجّح أن تكون الجرعة المعززة المضادة لفيروس كورونا في الخريف، مختلفة قليلًا، إذ قررت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA)، الخميس، إبلاغ الشركات المصنّعة بوجوب إضافة مكوّن أوميكرون BA4/5 على الجرعة المعززة. وهذا من شأنه أن يكوّن ما يعرف باسم المعزز ثنائي التكافؤ أو مؤلف من مكونين.

وأفاد الدكتور بيتر ماركس، مدير مركز تقييم وأبحاث البيولوجيا التابع لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية، في بيان الخميس: "لقد نصحنا المصنّعين الساعين إلى تحديث لقاحات كوفيد-19 الخاصة بهم بوجوب تطويرهم لقاحات معدلة عبر إضافة مكون بروتين omicron BA4 / 5 إلى تركيبة اللقاح الحالية بغية إنشاء لقاح معزز يتألّف من مكونين (ثنائي التكافؤ)، وبالتالي في الإمكان استخدام اللقاحات المعدلة بدءًا من مطلع خريف 2022 حتى منتصفه".

وكان مستشارون مستقلون تابعين لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية التقوا الثلاثاء، وصوتت اللجنة الاستشارية للقاحات والمنتجات البيولوجية ذات الصلة لدعم التوصية بإدراج مكون خاص بأوميكرون للجرعة المعززة لـ"كوفيد-19".

ورأت اللجنة أنّ اللقاح المعدّل سيوفر حماية أوسع تتطابق وسلالات فيروس كورونا السائدة الآن. لم يُطلب من اللجنة التصويت على السلالة الفرعية التي يجب تضمينها أو إذا كان اللقاح المعزز يجب أن يكون أحادي التكافؤ أو ثنائي التكافؤ فيشمل السلالتين.

وبحسب المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والسيطرة عليها (CDC)، يهيمن متحوران فرعيّان من "أوميكرون" راهنًا في الولايات المتحدة، هما BA.4 وBA.5. وتشير الدراسات إلى أن مستويات الأجسام المضادة المعادلة الناجمة عن عدوى سابقة أو لقاحات أدنى بمرات تجاه هذين المتحورين مقارنة مع فيروس كورونا الأساسي. وهذا يعني أنه في حين ما زالت اللقاحات الحالية توفر حماية كبيرة من الإصابة بالمرض الشديد، لكن هذين المتحوّرين قد يتسبّبان بارتفاع جديد في عدد الإصابات.

وأوضح الدكتور أرنولد مونتو، رئيس لجنة مستشاري اللقاحات المستقلة بالإنابة، أنّ تحديد ما يتم إدخاله إلى تركيبة اللقاحات التالية قرار صعب، لأن هذا الفيروس يتغير بسرعة ويضع العلماء في "منطقة مجهولة".

وأضاف مونتو أنّ "دراسة ما سبق لا يساعدنا كثيرًا لتوقع ما سيكون عليه هذا الفيروس مستقبلًا، ذلك أنّه حيّر الكثير منا وجعل التكهنّات غير ذات صلة نوعًا ما".

والخميس، وصفت إدارة الغذاء والدواء العام المقبل بأنه "مرحلة انتقالية". لم تنصح الشركات المصنعة بتغيير اللقاح الأساسي لأولئك الذين لم يحصلوا بعد على لقاح "كوفيد-19". ووضحت الوكالة أنّ السلسلة الأولية من الجرعات التي تستخدم التركيبة الأولى المصممة لمكافحة نسخة الفيروس التي ظهرت لأول مرة عام 2019، ما زالت توفّر أساسًا للحماية من عوارض كوفيد الخطيرة، حتى السلالة الفرعية المسيطرة حاليًا.

ولفتت إلى أنّ الصيغة الجديدة هي جرعة معززة قد تُعطى في الخريف.

وكان صانعو اللقاحات يختبرون إصدارات جديدة من لقاحاتهم، وقدّموا البيانات التي جمعوها خلال اجتماع المستشارين المستقلين، الثلاثاء.

وعرضت شركة "مودرنا" تفاصيل حول لقاحها المعزز الثنائي التكافؤ الذي يحتوي على مكونات لقاح "كوفيد-19" الأساسي الذي صنّعته وحول لقاح يستهدف متحور أوميكرون الأساسي.

في حين أن لقاحها لم يصمّم لاستهداف المتحورين المتفرعين من أوميكرون BA.4 /5، أفادت الشركة إن معززها المعروف باسم mRNA-1273.214 أظهر "استجابة الجسم المضاد المعادلة القوية" ضد هذين المتحورين الفرعيين.

وقدمت شركتا "فايزر/ بيو إن تك" بيانات أيضًا إلى اللجنة تظهر أنّ جرعتيهما المعززتين اللتين تستهدفان أوميكرون أظهرتا استجابة مناعية أعلى بكثير من لقاح كوفيد-19 الحالي. وبيّنت نتائج الدراسات المخبرية الأولية أنّ اللقاحين يمكنهما أن يحيّدا أيضًا أوميكرون BA.4/5.

وأفاد متحدث باسم شركة "فايزر" في بيان أرسل لـCNN بأنه "استنادًا إلى قوة بياناتنا الأولية من لقاحينا المرشحَين الثنائي التكافؤ Omicron BA.1، نعتقد أنّ في حوزتنا حلًا قويًا مع معزز ثنائي التكافؤ BA.4 / BA.5 فيما نتجه إلى هذه المرحلة التالية من الجائحة، وسنستمر بمشاركة بياناتنا المتاحة مع خبراء الصحة والمنظمين. ونحن على استعداد لتوزيع اللقاح في العالم بحلول مطلع أكتوبر/ تشرين الأول 2022 ، ما أن نحصل على التراخيص التنظيمية".

كانت شركة "نوفافاكس" نالت دعم اللجنة للحصول على إذن الاستخدام الطارئ للقاحها المضاد لكوفيد-19 في الولايات المتحدة الأمريكية، بيد أن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لم تمنحها ذلك بعد. وأطلعت "نوفافاكس" اللجنة على أنها تعمل على تطوير نسخ محدثة محددة من لقاح "كوفيد-19" بالإضافة إلى لقاح مركب مضاد لكوفيد-19 والإنفلونزا.

وشجعت الوكالة الخميس، صانعي اللقاحات على تقديم أحدث البيانات حول هذه اللقاحات المعدلة لها لتقييمها قبل الموافقة على لقاح مكوّن من أوميكرون BA.4 /5.

كما لفتت الوكالة إلى أنها ستطلب من صانعي اللقاحات بدء التجارب السريرية للّقاحات المعدلة التي تستخدم مكون أوميكرون BA.4 /5، لأن البيانات ستكون مفيدة بالتوازي مع "التطور المتزايد" للجائحة.

وخلال اجتماع الثلاثاء، طلبت منظمة الصحة العالمية من اللجنة المستقلة التابعة لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية أن استراتيجية التطعيم المستقبلية يفترض أن تستند على الأرجح إلى لقاح من شأنه أن يوفر أكبر قدر ممكن من الحماية، بدلاً من مجرد الاستمرار باللقاحات المصنعة لمواجهة السلالة الأصلية التي اختفت.