"رائحة العطر قد تُتعب المريض عند زيارته".. ما مدى صحة هذه المعلومة؟

صحة
نشر
دقيقة قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- ربما تتجنب أحيانًا وضع العطر عند زيارة مريض، سواء في منزله أو المستشفى، حفاظًا على سلامته. ومن المعروف أن الروائح، خاصة النفاذة والقوية، يمكن أن تتعبه.

ولكن، ما مدى صحة هذه المعلومة، خاصة مع اعتقاد البعض أن رائحة العطر يمكن أن تؤخر من التئام جرح المريض.

وأوضح مجلس الصحة الخليجي، عبر حسابه الرسمي على موقع "إنستغرام"، أن هذه الحالة تُعرف باسم "الشمم"، وبعيدة كل البعد عن الصحة.

وفي الواقع، لا يمكن أن تؤثر العطور على الإصابات، خاصة أنها تصنع بنسبة 50٪ من الكحول، والتي تستخدم عادة لأغراض التعقيم.

وفي حال وصول العطر إلى الجرح، يمكن تعقيمه، بلا أن يسبب أي التهابات.

وهذه الفكرة تنفي الشائعة تمامًا، بحسب ما ذكره مجلس الصحة الخليجي، عبر موقع "إنستغرام".

لذلك، لا تقلق في حال استنشق المريض رائحة العطر أو أي رائحة نفاذة.

نشر