إدارة بايدن تتوقف عن شراء لقاحات وعلاجات واختبارات "كوفيد-19" هذا الخريف

صحة
نشر
3 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قال الدكتور أشيش جها، منسّق الاستجابة لـ"كوفيد-19" في البيت الأبيض، الثلاثاء، إن إدارة بايدن تخطّط لكيفية تجاوز مرحلة الجائحة، وستتوقف عن شراء اللقاحات والعلاجات والاختبارات في وقت مبكر من هذا الخريف.

وأوضح جها خلال حدث أقيم برعاية مؤسسة غرفة التجارة الأمريكية أنّ "أحد الأمور التي استغرقت الكثير من التفكير والوقت خلال الأشهر العديدة الماضية، كيفية الخروج من تلك المرحلة الطارئة الحادة، حيث تشتري الحكومة الأمريكية اللقاحات والعلاجات والاختبارات التشخيصية".

وأفاد: "آمل أنه بحلول عام 2023، ستشهدون على تسويق كل هذه المنتجات تجاريًا تقريبًا.. سيبدأ ذلك فعليًا بالخريف، أي خلال الأيام والأسابيع المقبلة.. ستلحظون تسويق بعض من هذه المنتجات".

وأشار إلى أنّ توفّر هذه المنتجات سينتقل إلى نظام الرعاية الصحية العادي. لذلك، إذا كنت بحاجة إلى لقاح أو علاج مضاد للفيروسات، فستحصل عليه من طبيبك أو من المستشفى.

التعزيزات المحدثة متاحة الشهر المقبل

خلال فصل الربيع، طلبت إدارة بايدن من الكونغرس، 10 مليارات دولار لتمويل جهود الاستجابة المستمرة للجائحة، لكن صفقة تمرير التمويل توقفت.

وقال جها إن أزمة التمويل أجبرت المسؤولين على إعادة تخصيص الأموال من مبادرات أخرى، مثل إنتاج إمدادات من الاختبارات ومعدات الحماية للمخزون الوطني الاستراتيجي.

ويخطط المسؤولون لاستخدام هذه الأموال من أجل شراء لقاحات معزّزة محدّثة تحمي من المتحوّرات الفرعية لفيروس كورونا BA.4 وBA.5، والتي قال جها إنها ستكون جاهزة أوائل-منتصف سبتمبر/ أيلول.

وتابع جها: "أود الوصول إلى مرحلة يمكن لكل شخص بالغ في أمريكا الحصول على لقاح إذا طلبه.. لم نحقق ذلك بعد لجهة عدد جرعات اللقاح التي استطعنا شراءها".

وأضاف أن الانتقال إلى التسويق أمر معقد.. ينطوي على قضايا تنظيمية، وقضايا ديناميكية للسوق، وقضايا الأسهم، لكن الإدارة تعمل بعناية وبشكل مدروس لفهمها جيدًا.

وقال جها إن بعض عمليات التسويق ستبدأ في الخريف، لكن معظمها ستلحظونه خلال عام 2023.

وسيكون من المهم للحكومة أن تواصل الاستثمار بتطوير الجيل التالي من اللقاحات والتأهب لمواجهة الأوبئة.

توقع موسم إنفلونزا سيئ

حث جها جميع الأمريكيين للحصول على التعزيزات الجديدة بمجرد توفرها.

وشدّد على أنّ فصلَي الخريف والشتاء قد يكونان قاسيين في الولايات المتحدة، في حال عودة الانفلونزا كما هو متوقع.

وقال: "هذه تحسينات كبيرة في لقاحاتنا من حيث قدرتها على منع انتقال العدوى.. هذه اللقاحات ستصل قريبًا جدًا.. لذلك، سيكون من المهم حقًا أن يحصل الناس هذا الخريف والشتاء على اللقاح الجديد.. ومرة أخرى، استنادًا إلى كل ما رأيناه حتى الآن، تشير جميع البيانات إلى أنه يجب أن يكون فعالًا للغاية ضد المتغيرات الجديدة".