هل الفلفل الحار يسبب البواسير؟ إليك 3 اعتقادات خاطئة حول المرض

صحة
نشر
دقيقتين قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- تنتشر العديد من الاعتقادات الخاطئة عن البواسير، التي قد تؤدي إلى قلق العديد من الأشخاص بلا أن تحمل أي أساس من الصحة.

وأشارت وزارة الصحة العُمانية، عبر حسابها الرسمي على موقع "إنستغرام"، إلى بعض هذه المفاهيم الخاطئة المتعلقة بالبواسير، وبينت حقيقتها.

  • الفلفل الحار يسبب البواسير

الحقيقة: تناول الفلفل الحار لا يسبب البواسير، لكنه قد يسبب تهيج عند الأشخاص الذين يعانون شروخًا في منطقة الشرج.

  • البواسير لا يتم علاجها سوى بالجراحة

الحقيقة: يمكن علاج الألم، والتورم، والتهاب البواسير الخفيف بالعلاجات المنزلية في كثير من الأحيان. وعند استمرار الأعراض أكثر من أسبوع، من المهم زيارة الطبيب.

وقد يستخدم الطبيب أحد الإجراءات البسيطة لعلاج البواسير قبل اللجوء إلى الجراحة.

  • الإمساك يسبب البواسير لكن ليس الإسهال

الحقيقة: يُعد الإمساك المزمن والإسهال المزمن في درجة الخطورة ذاتها.

وغالبًا ما يمكن تخفيف الألم والالتهاب باستخدام علاجات البواسير المتاحة في المنزل، مثل:

  • أخذ حمام دافئ
  • تنظيف فتحة الشرج بعد التبرز، وذلك من خلال التربيت برفق باستخدام ورق الحمام المبلل.
  • استخدام أكياس الثلج لتخفيف التورم
  • استخدام مسكن للمساعدة على تخفيف الألم

وأوضحت وزارة الصحة العُمانية أنه عندما لا تستفيد من العلاجات المنزلية للبواسير، فيجب استشارة الطبيب.

وبدوره، يمكن أن يقدم علاجات أخرى، مثل:

  • الحقن:

يتم حقن مادة كيميائية في البواسير تُخدّر الألم، وتوقف النزيف، وتؤدي إلى تقليل حجم البواسير.

 

  • الربط:

يتم وضع شريط مطاطي ضيق للغاية حول البواسير لقطع إمدادات الدم، وبالتالي سقوطها.

  • العلاج بالتخثر:

باستخدام الأشعة تحت الحمراء أو الليزر. ويؤدي ذلك إلى تصلب البواسير الداخلية، وبالتالي ذبولها وسقوطها.

  • استئصال البواسير جراحيًا:

يقوم الجراح بإزالة الأنسجة الزائدة التي تسبب النزيف

نشر