قطرة العين ليست الحل لكل شيء.. متى يجب عليك الذهاب لطبيب العيون؟

صحة
نشر
دقيقتين قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- تشمل خزانة الأدوية الخاصة بك على الأغلب عبوات قطرات العيون، والتي تلجأ إليها عند شعورك بالانزعاج في عينيك.

ورغم أنه باستطاعتك معالجة مشاكل العين بالقطرة أحيانًا، إلا أن هناك حالات تستدعي زيارة الطبيب، بحسب ما ذكرته المنصة الرئيسية للتوعية الصحية بوزارة الصحة السعودية، "عِش بصحة"، عبر تغريدة على "تويتر".

أعراض جفاف العين:

  • حرقة في العين، وآلام كالوخزات
  • إحمرار في العين
  • صعوبة استخدام العدسات اللاصقة
  • إرهاق العين، أو صعوبة الرؤية

أسباب نقص الإفراز:

  • تقدم العمر
  • إصابة الغدة الدمعية
  • بعض الأدوية العلاجية
  • عمليات الليزر، والليزك (المؤقتة)

وبحسب ما ذكرته التغريدة، يمكن استخدام قطرات الدموع الاصطناعية عند المعاناة من حالات بسيطة.

ولكن يُنصح بمراجعة الطبيب عندما تزداد مدة العلامات المرضية، مثل احمرار العينين، وإجهاد أو آلام العين.

وعادةً ما يزور الأشخاص الطبيب للتحقق من رؤيتهم، أو الحصول على عدسات لاصقة، أو نظارات.

وتُشير المزيد من الأدلة إلى أن العيون تعكس الصحة العامة للفرد، ويمكن أن يتجسّد السكري في العينين، إذ تشمل التغييرات المبكرة لدى مرضى السكري حصول تقلبات في الرؤية.

وفي بعض الأحيان، يمكن أن تُعزى هذه التغييرات إلى الشيخوخة بشكلٍ عام، ولكن يمكنها أن تكون نتيجة مرض جهازي لا يمكن السيطرة عليه، مثل السكري.

وفي بعض الأحيان، تُسبب أمراض القلب الناتجة عن تراكم البلاك (plaque) مشاكل في العين. وعندما تتراكم هذه الترسبات في الشريان السباتي، تنكسر تلك اللويحات الصغيرة أحيانًا ثم تنتقل إلى العين، حيث تسد الشرايين فيها، ويؤدي ذلك إلى تغييرات واضحة جدًا في بنية الأوعية الدموية خلف العين.

نشر