5 خطوات مبنية على العلم لنجاح مخططاتك للسنة الجديدة

صحة
نشر
4 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- ما هي أمنيتك للعام 2023؟ سؤال سيطرحه عليك العديد من أصدقائك وزملائك وعائلتك.

بينما يميل بعض الأشخاص إلى تحديد أهدافهم في الأول من شهر يناير/ كانون الثاني، يعتبرها آخرون أنها مضيعة للوقت بحلول منتصف شهر مارس/ آذار.

وفي أيام مثل رأس السنة وعيد ميلادك وحتى أول أيام الأسبوع، يكون لديك دافع إضافي لتحقيق أهدافك. والسبب أنك تستطيع قلب صفحة جديدة والبدء من جديد.

على سبيل المثال، قد ترغب في الإقلاع عن التدخين، أو ممارسة التمارين الرياضية، أو حتى النوم مبكرًا.

وتتيح لك البداية الجديدة، مثل رأس السنة، فرصة ترك جميع الأخطاء وراء ظهرك.

قد يكون من الصعب تحقيق جميع الأهداف التي ترغب تحقيقها في المرة الأولى.

وإذا كنت ترغب في تعزيز فرصك في الالتزام بقرارك للعام الجديد 2023، فقد اكتشف علماء السلوك مجموعة من الخطوات التي يمكن أن تساعدك.

تكون هذه الخطوات مفيدة للغاية إذا كنت قد اخترت هدفًا ملموسًا وصغير الحجم.

وفيما يلي، إليك 5 نصائح للالتزام بقراراتك، نقلًا عن كتاب "كيفية التغيير: علم الانتقال من حيث أنت إلى المكان الذي تريد أن تكون فيه"، للمؤلفة كاتي ميلكمان، وهي عالمة سلوك حائزة على جوائز.

اجعل خطتك واضحة

إذا قررت ممارسة التأمل 5 أيام أسبوعيًا، فإن خطتك ستكون غامضة للغاية. لذلك، من الأفضل أن تقول "سأمارس التأمل خلال استراحة الغداء بالمكتب في أيام الأسبوع".

إن التخطيط للوقت والمكان الذي ستقوم فيه بتنفيذ خطتك سينعش ذاكرتك، ويوّلد الشعور بالذنب إذا كنت غير ملتزم.

ويمكن أن يساعدك التخطيط التفصيلي أيضًا على توقع العقبات وتفاديها. لذلك، إذا كنت تخطط لممارسة التأمل خلال فترة الغداء، فستتأكد من عزيمة أي شخص.

فكّر في عقاب

من بين إحدى الطرق السهلة هي إخبار عدد قليل من الأشخاص عن هدفك حتى تشعر بالإحراج عند معاودة تحققهم منك لاحقًا، في حال لم تتابع الأمر.

وتعد العقوبات النقدية من بين الطرق الناجحة. على سبيل المثال، يمكنك المراهنة مع صديق بأنك ستلتزم بقرار السنة الجديدة أو الدفع.

تساهم الحوافز في تغيير قراراتنا، وتُحفّز العقوبات أكثر من المكافآت.

لقد اعتدنا أن يتم تغريمنا بسبب أخطائنا من قبل الغرباء، لكنك هذه المرة تُغرّم نفسك بسبب سوء سلوكك.

اجعل الأمر ممتعًا

تعتبر إحدى الطرق لجعل السعي وراء هدف يبدو أكثر متعة هو الجمع بينه وبين أمر يغريك.

على سبيل المثال، يمكنك مشاهدة برنامجك التلفزيوني المفضّل في صالة الألعاب الرياضية فقط. ويمكنك أيضًا أن تشرب قهوتك المفضلة في المكتبة أثناء الدراسة.

وأوضح بحث ميلكمان أن الإغراءات عنصر محفّز في حال قررت التخلي عن أحد قراراتك للسنة الجديدة.

اسمح بحالات الطوارئ

ربما تعتبر نفسك فاشلًا عندما لا تنجح في تحقيق أحد قراراتك.

على سبيل المثال، لقد خططت للنوم مبكرًا كل ليلة، ولكنك لم تستطع مقاومة السهر في وقت متأخر من يوم الجمعة لمشاهدة حلقة إضافية من مسلسل يعجبك.

بعد ذلك، لم تستطع المواظبة على النوم مبكرًا لأنك فشلت بالفعل.

في الواقع، يمكن أن تمنح نفسك يومًا واحدًا أو يومين أسبوعيًا للخروج عن إطار روتينك.

ويمكنك الحصول على نتائج أفضل من تحديد أهداف صعبة أو سهلة دون مساحة كبيرة للمناورة.

اطلب المساعدة من أصدقائك

يمكن أن يؤدي قضاء الوقت مع المتفوقين إلى تعزيز أدائك.

إذا كان قرارك للعام الجديد هو إجراء سباق ماراثون أو كتابة كتاب، فمن الأفضل أن تبدأ التسكع مع الأصدقاء الذين وصلوا إلى خط النهاية. ويمكنهم أن يوضحوا لك كيف يتم ذلك.

وتعد متابعة قرارات السنة الجديدة مع الأصدقاء أيضًا أكثر متعة، وهذا مفتاح آخر للنجاح.

نشر