المراهقون الذين يمتنعون عن المواعدة يتمتعون بصحة نفسية أفضل

صحة
نشر
دراسة: المراهقون الذين لا يواعدون يتمتعون بصحة نفسية أفضل

ماذا لو لم يقم ابنكم المراهق بالمواعدة حتى الكلية أو بعد ذلك؟ هل يفقد أي من تطوره العاطفي؟ استطلاعات المدرسين مهمة، وأظهرت أن الطلاب الذين امتنعوا عن المواعدة لم يحصلوا فقط على درجات أعلى في المهارات الاجتماعية والقيادية ، بل كان لديهم أيضاً درجات منخفضة في الاكتئاب