صاحبة ورشة خياطة تونسية تخيط 200 كمامة طبية يوميا وتوزعها للمواطنين بالمجان

صحة
نشر
Screen Shot 2020-04-11 at 11.06.20 PM.jpg

لم تفكر التونسية نعيمة الجلاصي صاحبة ورشة خياطة كثيراً حتى تقرر تخصيص عمل ورشتها بالكامل لصناعة الكمامات الطبية ذات الاستخدام الدائم بعد تفشي فيروس كورونا في البلاد.

تقوم نعيمة هي وعدد من السيدات وبتشجيع كبير من السلطات المحلية بإنتاج أكثر من 200 كمامة طبية يومياً، وتقوم بجهود ذاتية بتوزيعها وبشكل مجاني على عمال النظافة ورجال الأمن وقوات الجيش إضافة للمواطنين.

نعيمة الجلاصي - صاحبة ورشة خياطة:

"رغبت في التطوع اتصلت بالسيد واصف المديوني رئيس البلدية، هو شجعني على خياطة الكمامات لفائدة المواطنين وعمال النظافة والجمعيات والى كل قلطني المنطقة بصفة عامة، نحبذ أن نكون يد واحدة، نساعد بعضنا البعض لمساندة بلادنا، وربي يرحمنا من هذا الوباء وانا أساعد بمجهودي بكل ما استطعت".

واصف المديوني - رئيس بلدية البطان:

"مثلها مثل الكثير من الخياطات في البطان. وعند انتشار جائحة كورونا تطوعن واتصلن بي وعبرن عن استعدادهن لصنع الكمامات وتوزيعها على المواطنين وعلى عمال النظافة وعلى المجتمع المدني وعلى المنظمات التي تنشط في الطريق العام وتساعد في البلدية، رحبت بالفكرة ووافقت فأصبحن يخطن أكثر من 200 كمامة، وأنا بدوري أقوم بتوزيعها".