مرضى فيروس كورونا يتبرعون بالبلازما للمساعدة في البحث عن علاج بعد شفائهم

صحة
نشر
مرضى فيروس كورونا يتبرعون بالبلازما للمساعدة في البحث عن علاج بعد شفائهم

إليزابيث سنايدر هي أول متبرعة بالبلازما في ولاية واشنطن لمساعدة الباحثين من جامعة واشنطن على دراسة الأجسام المضادة. توجد بروتينات في البلازما تسمى الأجسام المضادة ، وقد تكون قادرة على مساعدة الأشخاص المرضى حاليًا بفيروس كورونا المستجد. يظن الباحثون أنه يمكن استخدام هذه البلازما لإنشاء علاجات وأجسام مضادة لعلاج الآخرين، وكل تبرع يذهب لنقل الدم المباشر يمكن أن يعالج 3 أو 4 أشخاص.