4 تعديلات غذائية لتخفيف أعراض التهاب الغدد العرقية القيحي

صحة
نشر
4 تعديلات غذائية لتخفيف أعراض التهاب الغدد العرقية القيحي

التهاب الغدد العرقية القيحي، هو حالة جلدية مزمنة تتسبب في ظهور كتل مؤلمة تحت الجلد.

لا يوجد علاج لها، ولكن يمكن للطبيب عادةً وصف أنواع مختلفة من الأدوية تساعد في السيطرة عليها.

هناك أيضاً بعض الخيارات الجراحية التي قد تكون مناسبة.

وقد يساعد تغيير النظام الغذائي في الحد من شدة الأعراض.

  • تناول كمية أقل من السكر

يوصي الخبراء الأشخاص الذين يعانون من مرض التهاب الغدد العرقية القيحي بفقدان بعض الوزن.
قد يسبب الوزن الزائد احتكاكاً في المناطق التي يمكن أن تظهر فيها الآفات تحت الذراعين أو على الفخذ.
تتمثل إحدى طرق الحفاظ على الوزن في تقليل تناول السكر.

  • الحد من منتجات الألبان

يمكن لمنتجات الألبان أن ترفع مستويات الإنسولين، مما قد يؤدي بدوره إلى زيادة إنتاج الأندروجين، أي الهرمون الذي يساهم في المرض.
3. عدم تناول خميرة البيرة
هناك بعض الأدلة على أن تقليل تناول الخميرة قد يكون مفيداً كعلاج مساعد إلى جانب الأدوية.

  • تلبية الإحتياجات الخاصة للجسم

يساعد التاريخ الصحي للمريض الطبيب بالتوصية بمسار علاجي مناسب بما فيه التوصيات الغذائية.
مثلا الأشخاص الذين يعانون من داء الأمعاء الإلتهابي أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الغدد العرقية القيحي مقارنة بغيرهم.