"الاستخبارات الوبائية".. خط الدفاع الأول بوجه تفشي الأمراض

صحة
نشر
"الاستخبارات الوبائية".. خط الدفاع الأول بوجه تفشي الأمراض

إذا ظهر مرض ما في أي مكان في العالم، فسيتم استدعاء خدمة الاستخبارات الوبائية للتحقيق في تفشي المرض. يشير الكثير من الأشخاص إلى خدمة الاستخبارات الوبائية على أنهم محققو الأمراض، لأنهم هم الأشخاص الذين يتم إرسالهم أثناء حالات تفشي الأمراض أو حالات الاستجابة للطوارئ. يعمل فريق النخبة بسرعة لمعرفة من هم المرضى وأصل العدوى وكيفية منع المرض من الانتشار