ما هي أورام الأنف الحميدة؟

صحة
نشر
Screen Shot 2020-11-29 at 4.52.52 PM.jpg

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- إذا كنت تعاني من التهاب في الأنف أو في جوف الأنف استمر 12 أسبوعا أو أكثر، فقد تكون مصاباً بالسلائل الأنفية.

ويحصل ذلك غالباً في بطانة الجيوب أو الممرات الأنفية بسبب التهاب الجيوب الأنفية المزمن، وحمى القش المزمنة، والربو، أو الحساسية تجاه دواء مثل الأسبرين أو الإيبوبروفين.

وقد تسبب أورام الأنف أعراضاً فقط إذا كانت كبيرة بما يكفي لمنع التنفس، أو تؤثر على حاسة الشم، أو تسبب التهابات.

أعراضها

تتشابه العديد من أعراضها مع نزلات البرد: سيلان أو انسداد الأنف، والصداع وآلام الوجه، والشخير.

الأعراض الإضافية للزوائد الأنفية هي:

  • فقدان حاسة الشم والذوق
  • ألم في الأسنان العلوية
  • نزيف مستمر في الأنف

تشمل أعراضها في الحالات التي تستدعي الطوارئ ما يلي:

  • صعوبة في التنفس
  • مشاكل في الرؤية أو تورم حول العينين
  • صداع شديد مع ارتفاع في درجة الحرارة

 التشخيص

وفي حالة الاشتباه بوجود السلائل الأنفية، تتم إحالة المريض إلى اختصاصي أنف وأذن وحنجرة، فيقوم بالتشخيص باستخدام منظار الأنف.
العلاج

وقد يوصي الطبيب برذاذ أنف أو دواء للمساعدة في تقليل حجم الزوائد اللحمية ومنعها من النمو.

ويمكن إضافة الأدوية المضادة للالتهابات في حال لم ينجح العلاج.

وإذا كانت الجراحة ضرورية في نهاية المطاف، فمن المحتمل أن تكون في العيادة الخارجية.

منع أورام الأنف الحميدة

تقليل خطر الإصابة بها مهم بشكل خاص إذا كان المريض يعاني من الربو أو الحساسية. ويمكن اتخاذ هذه الخطوات البسيطة لتقليل المخاطر:

  • الابتعاد عن مهيجات الأنف مثل الغبار ودخان السجائر
  • غسل اليدين باستمرار
  • شطف الأنف بانتظام برذاذ محلول ملحي