3 طرق لتحسين التواصل أثناء ارتداء الكمامة في ظل كورونا

صحة
نشر
3 طرق لتحسين التواصل أثناء ارتداء الكمامة في ظل كورونا

من الممكن أن يكون لإجراءات السلامة التي تساعد في تقليل خطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد Covid-19، كوضع الكمامة، وترك مسافة لا تقل عن 6 أقدام مع الآخرين والالتزام بالسلامة، تأثير على التفاعل مع الآخرين.

تحد الكمامات من التفاعلات الاجتماعية. ولكن يمكن تحسين التواصل من خلال التركيز على بعض الجوانب الأخرى غير المخفية خلف الكمامة.

الوجه غير مغطى بالكامل

تعابير الوجه هي الطريقة الأساسية التي يظهر بها الناس مشاعرهم.

يصبح التعرف على هذه الإشارات أكثر صعوبة، عند إخفاء جزء من الوجه.

يمكن الحفاظ على التواصل من خلال التركيز على ما تبقى من الوجه كالعيون.

التواصل من خلال لغة الجسد

ينقل الجسم نفسه الكثير من المعلومات، فحين يكون شخص ما سعيداً على سبيل المثال، يقف مستقيماً ويرفع رأسه، ولكنه يرتخي ويطأطئ رأسه حين يحزن، ويتوتر جسده كله عند الغضب.

قد يساعد تعلم كيفية استخدام الناس أجسادهم للتعبير عن مشاعرهم في تقليل عدم اليقين عند التواصل مع شخص مقنع.

عند الانخراط في محادثة، يمكن السماح للشخص الآخر بمعرفة أنك تريد بدء التحدث، بتصويب وضعك، ورفع إصبع السبابة.

تأثير الصوت

الأمر ليس فقط فيما تقوله بل كيف تقوله، أي مستوى الصوت والنغمة والتوقف المؤقت...

قد يشير الهمس منخفض الصوت على سبيل المثال إلى الحزن أو انعدام الأمن، في حين أن الصراخ عالي النبرة يمكن أن يُظهر الغضب أو الحدة.