انخفاض معدل الأشخاص الذين يتلقون لقاحات الحصبة بظل الجائحة.. ما عقوبات ذلك؟

صحة
نشر
انخفض معدل الأشخاص الذين يتلقون لقاحات الحصبة بظل الجائحة.. ما عقوبات ذلك؟

في بداية الوباء، مع سريان أوامر “البقاء في المنزل“، أجلت العديد من العائلات الرعاية الصحية الروتينية، حيث أغلقت العديد من مكاتب الأطباء. بالنسبة للدكتورة سارة بودي، طبيبة الأطفال، فإن القلق الأكبر هو أن الآباء يؤجلون تطعيم أطفالهم، لهذا السبب قادت دراسة نُشرت في مجلة “طب الأطفال” ركزت على لقاح MMR الذي يركز على فيروسات الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية