تزايد تفكير الشباب بالانتحار في ظل كورونا.. كيف يمكن المساعدة؟

صحة
نشر
تزايد تفكير الشباب بالانتحار في ظل كورونا.. كيف يمكن المساعدة؟

تُظهر بيانات المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها التي تم جمعها خلال انتشار وباء كورونا أن الصحة النفسية تتدهور

تزايد التفكير في الانتحار بين الشباب منذ العام الماضي، بحيث يفكر 1 من كل 4 أشخاص تتراوح أعمارهم بين 18 و24 عاماً جدياً بالانتحار

تعكس النتائج وصول العالم إلى حافة الهاوية بشكل متزايد

قالت مراكز السيطرة على الأمراض إن عدد الأمريكيين الذين أبلغوا عن أعراض القلق هو 3 أضعاف العدد في الوقت نفسه من العام الماضي.

الوباء نوع جديد من التحدي

جائحة كورونا ليست مجرد شيء يشاهده الناس في الأخبار، يقتصر على وقت ومكان محددين

فهي موجودة في كل مكان، ولا يبدو أن لها تاريخ انتهاء

يصعب على الكثيرين الشعور بأن الأمور قد تسير على ما يرام مع الضغوط الاقتصادية

ووفقاً لمراكز السيطرة على الأمراض، يقع الضغط بشكل كبير على الشباب

طرق المساعدة

تشمل الركائز الأساسية للصحة النفسية الأكل الصحي، النشاط، النوم الجيد والحفاظ على الروابط الاجتماعية.

عند استخدام وسائل التواصل، من الأفضل التواصل مباشرة مع الآخرين أو الرد عليهم،

خاصة إذا توقف شخص تعرفه أو تحبه عن المشاركة، فقد يكون ذلك علامة على أن الوقت قد حان للتواصل معه

كما يمكن تشجيعه على طلب المساعدة المهنية من معالج أو مستشار نفسي.

يجب الحفاظ على الروابط مع الآخرين والقيام بما في وسعنا لدعم بعضنا البعض