أبرز الحقائق عن عدوى السالمونيلا والوقاية منها

صحة
نشر
أبرز الحقائق عن عدوى السالمونيلا والوقاية منها

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- السالمونيلا، أي العدوى التي تسببها بكتيريا السالمونيلا، هي واحدة من أكثر الأمراض التي تنتقل عن طريق الأغذية.

وقدرت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أن حوالي 1.35 مليون حالة إصابة بالسالمونيلا، تحصل سنوياً في الولايات المتحدة.

  • تعيش السالمونيلا في أمعاء الحيوانات، بما فيها الطيور.
  • يصاب بها الناس عادةً عن طريق تناول الأطعمة الملوثة ببراز الحيوانات.
  • غالباً ما تكون الأطعمة الملوثة بالسالمونيلا من أصل حيواني، مثل لحم البقر أو الدواجن أو الحليب أو البيض.
  • نادراً ما تؤثر على طعم أو رائحة أو مظهر الطعام.
  • تضم عائلة السالمونيلا أكثر من 2300 نوع من البكتيريا.

الأعراض والعلاج

تشمل الأعراض النموذجية الإسهال والحمى وتشنجات المعدة.

تبدأ الأعراض عادة بعد 6 ساعات إلى 4 أيام من الإصابة.

عادة ما يتم التخلص منها في غضون 3 إلى 7 أيام، وغالباً لا تتطلب الحالات الخفيفة علاجاً.

تستخدم المضادات الحيوية فقط لعلاج الحالات الشديدة.

يمكن أن تكون عدوى السالمونيلا مهددة للحياة خاصة لدى الأطفال الصغار والنساء الحوامل والأجنة وكبار السن والأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة.

قد تمتد عدوى السالمونيلا من الأمعاء إلى مجرى الدم وتسبب الوفاة إذا لم يتم علاجها مبكراً.

يصاب عدد قليل من الأشخاص المرضى بالسالمونيلا بالتهاب المفاصل الذي يسبب التبول المؤلم وآلام المفاصل وتهيج العين.

الوقاية

احتفظ باللحوم غير المطهية بعيداً عن الأطعمة الأخرى.

يجب على الأشخاص المصابين بالسالمونيلا عدم تحضير الطعام للآخرين.

يساعد التخزين السليم للطعام على منع نمو السالمونيلا، والطهي الجيد يدمر البكتيريا.

يجب عدم تناول اللحوم أو البيض النيء، ومنتجات الألبان النيئة أو غير المبسترة.

اغسل يديك بالصابون بعد استخدام الحمام.

اغسل يديك بعد التعامل مع الحيوانات الأليفة.

تحمل الزواحف السالمونيلا، لأنها يمكن أن تلوث جلدها.