ما أسباب الإصابة بنزلات البرد أو الإنفلونزا في فصل الشتاء؟

صحة
نشر
ما أسباب الإصابة بنزلات البرد أو الإنفلونزا في الشتاء؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- دائما ما نسمع عبارة "لا تخرج بدون معطف، ستصاب بنزلة برد".

وذلك ليس صحيحاً تماماً، فالواقع أكثر تعقيدا. إليك الفرق: أن تكون بارداً ليس سبب إصابتك بنزلة برد، لكن الطقس البارد يسهل الإصابة بالزكام أو الإنفلونزا.

انتقال الفيروسات أسهل عندما يكون الجو بارداً لهذه الأسباب:

  • يمكن أن يغير الطقس البارد الغشاء الخارجي لفيروس الإنفلونزا، ويجعله صلباً ومطاطاً.
  • يعتقد العلماء أن الغشاء المطاطي يسهل انتقال الفيروس من شخص لآخر.
  • هواء الشتاء البارد لا يسبب المشكلة وحده، فقد تم ربط الهواء الجاف بالإضافة إلى البرد بتفشي الإنفلونزا.
  • قد يؤثر استنشاق الهواء البارد سلباً على استجابة المناعة بالجهاز التنفسي، مما ينشط عمل الفيروسات.
  • عدم التعرض لأشعة الشمس في الشتاء، يقلل من نسبة فيتامين D الضروري لصحة الجهاز المناعي.
  • انخفاض النشاط البدني خلال فصل الشتاء سبب آخر.
  • يقضي الناس معظم وقتهم في الداخل، هذا يعني اتصالا وثيقا مع الآخرين، مما يؤدي إلى انتشار المرض.
  • يؤدي الطقس البارد إلى جفاف العينين والأغشية المخاطية في الأنف والحلق.

ما الذي تستطيع فعله؟

هناك بعض الاستراتيجيات للمساعدة في منع الإصابة بالمرض:

  • غسل اليدين باستمرار.
  • تجنب لمس الوجه.
  • ترطيب الجسم بتناول 8 أكواب من الماء في اليوم.
  • تناول نظام غذائي متوازن، يشمل الخضار ذات الأوراق الخضراء الداكنة، والبيض والحليب المدعم، والسلمون والتونة.
  • المحافظة على النشاط البدني، حتى خلال فصل الشتاء.
  • تنظيف الأسطح الصلبة القابلة للمس في المنزل باستمرار.
  • استخدام المرطب عند جفاف الأنف والحلق في الشتاء.
  • الحصول على لقاح الإنفلونزا.