5 أسباب تجعل الرقص مفيداً لصحتك

صحة
نشر
5 أسباب تجعل الرقص مفيداً لصحتك

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- "تكامل الجسد والروح" هو مفتاح أي نمط حياة صحي.

ويُعتبر الرقص بمثابة نشاط ترفيهي، وقد يتم تجاهل صفاته الإيجابية للصحة البدنية والنفسية والاجتماعية.

كل ما تحتاجه هو نفسك

ويقدم الرقص تمريناً رائعاً للقلب والأوعية الدموية، ويمكن القيام به في أي مكان دون متاعب الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية أو شراء أي معدات، إذ كل ما تحتاجه هو نفسك.

ويمكن أن يختلف التمرين الذي تحصل عليه من الرقص اعتماداً على نوع الحركات التي تقوم بها.

وتفيد المهارات الحركية الصغار والكبار في السن على حد سواء.

تحسين الذاكرة

ويحاول الأطباء منذ عقود إيجاد طرق مبتكرة لإبطاء التدهور المعرفي الذي لوحظ لدى كبار السن.

وتشير دراسات أجريت على البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين الستينيات والثمانينيات، إلى أن أداء الراقصين أفضل، وتدهور أدمغتهم أقل من المجموعات الأخرى.

الهروب الذي يحتاجه العقل

وجدت دراسات تغيرات إيجابية في الحالة المزاجية للراقصين.

ويساعد الرقص مع التقدم ​​في العمر على تحسين المرونة الإدراكية التي تنخفض لدى كبار السن.

وبالنسبة المراهقات، يتمتع الرقص بتأثير إيجابي على صحتهن النفسية، إذ يتمتعن بأفكار إيجابية بشكل أكبر، ويشعرن بمزيد من الثقة بعد الرقص.

التوازن والتنسيق

يعاني سنوياً 1 من 4 بالغين عمرهم 65 عاماً أو أكثر من السقوط.

يصاب في الوقت نفسه ملايين الأطفال والمراهقين نتيجة ممارسة الرياضة.

ولكن التقنيات التي يتم تدريسها في دروس الرقص تزيد من وعي الجسم وتشجع السقوط منخفض التأثير

ليس للرقص سن محدد

وبعكس العديد من أشكال التمارين، لا توجد قواعد عندما يتعلق الأمر بالرقص.

ويتراوح المشاركون بالرقص بين الأطفال الصغار والمتقاعدين. ويمكن لأي شخص الانضمام والاستمتاع بالتجربة.