ليبيا.. اختطاف وزير الإعلام بحكومة الحاسي وتأجيل "حوار الفرقاء" إلى الخميس

الشرق الأوسط
نشر
ليبيا.. اختطاف وزير الإعلام بحكومة الحاسي وتأجيل "حوار الفرقاء" إلى الخميس

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)- أكدت مصادر في حكومة "الإنقاذ الوطني" في ليبيا، اختطاف وزير الإعلام في الحكومة التي يترأسها عمر الحاسي، في وقت أعلنت فيه الأمم المتحدة تأجيل "المرحلة الحاسمة" من الحوار بين "الفرقاء" السياسيين، إلى الخميس.

وأصدرت وزارتا العدل والداخلية، في الحكومة التي تتخذ من طرابلس مقراً لها ولا تحظى باعتراف دولي، بياناً أعربتا فيه عن إدانتهما لـ"حادثة اختطاف وزير الإعلام، علي العربي الهوني، وإخفائه في مكان غير معلوم"، وفق ما أوردت وكالة الأنباء الليبية السبت.

وجاء في البيان أن "ما تعرض له الوزير وعائلته من ترويع ليلة الخميس الجمعة، يُعد عملاً إجرامياً يعاقب عليه القانون، مهما كانت البواعث والأسباب"، وأكد أن "التعليمات قد صدرت للجهات المختصة، فور وقوع الحادثة، برصد مكان وزير الإعلام وإخلاء سبيله."

كما استنكر "المجلس البلدي الجفرة" عملية اختطاف الوزير الهوني في طرابلس، ووصفتها بـ"العمل الهمجي، الذي يعيق بناء الدولة وترسيمها على أسس العدل والقانون"،. داعياً الجهات الأمنية والمعنية إلى "سرعة التحرك لإطلاق سراحه، وإعادته سالماً."

في الغضون، أعلن الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لليبيا، برناردينو ليون، تأجيل استئناف جولة الحوار السياسي بين الأطراف الليبية إلى الخميس القادم، بمدينة "الصخيرات"، وقال إن "قرار التأجيل اتخذ بغرض تمكين مختلف الأطراف من التحضير الجيد لهذه المرحلة الحاسمة من الحوار."

وشهدت المدينة المغربية أول لقاء مباشر بين أطراف الأزمة الليبية، قبل نحو أسبوع، ضمن الجولة الأخيرة من "الحوار الوطني" لحل الأزمة المتفاقمة في الدولة العربية، والذي يجري برعاية الأمم المتحدة.

ووافق ممثلون عن "الحكومة المؤقتة"، برئاسة عبدالله الثني، و"حكومة الإنقاذ الوطني"، برئاسة عمر الحاسي، على المشاركة في جلسات الحوار بالمغرب، خلال مشاورات مع المبعوث الدولي، أثناء زيارتيه لكل من طبرق وطرابلس، مطلع الشهر الجاري.

نشر