وزير خارجية العراق: غياب سوريا عن الجامعة العربية يحسب علينا جميعا

الشرق الأوسط
نشر
وزير خارجية العراق: غياب سوريا عن الجامعة العربية يحسب علينا جميعا

الرباط (CNN)— دعا وزير الخارجية العراقي، إبراهيم الجعفري، الجامعة العربية إلى مراجعة قرار تعليق عضوية سوريا، متحدثا عن أنه لا يمكن للعرب التمسك بأمتهم وهم يفرّطون في أجزائها وأطرافها، بينما رّد الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، أن الجامعة ليست جاهزة لاتخاذ قرار من هذا النوع.

وقال الجعفري، اليوم الثلاثاء، في الدورة الـ147 لمجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية، إنه "سوري إلى مخ العظم، كما هو مصري إلى مخ العظم، ما دام المصري والسوري جزء من هذه الأمة"، مردفًا أن غياب سوريا عن الجامعة تحسب على الدول الأعضاء جميعا، وأن القول بخطأ حكومة ما لا يجب أن يدفع إلى المقاطعة، بل يتم تجاوز الخلافات بالحوار.

وتابع الجعفري أن إضعاف أيّ دولة عربية إضعاف للعرب جميعا، وأن الدول الأخرى خارج المنطقة تجاوزت الحروب والاختلافات، ومنها ما تحارب سابقا لأزيد من مئة سنة، وها هي اليوم متوحدة، معطيا مثال الاتحاد الأوروبي، بينما العرب يشتركون في كل شيء، لكن لا يجمعهم شيء، مضيفًا أن سر القوة يجب أن يكون في الوحدة، أو على الأقل التجمع.

وأبرز الجعفري أن شعب سوريا يغيب اليوم عن التمثيل بالجامعة العربية، وهو ما تأسف له كثيرا، مضيفا بنبرة عالية أنه إذا لم تكن دولة عربية أخرى ممثلة بالجامعة، فسيدافع عنها بنفس القوة ونفس الحماس، مشدّدا على ضرورة مراجعة قرار تعليق سوريا، المتخذ عام 2011.

غير أن الأمين العام للجامعة العربية، أحمد أبو الغيط، رّد في مؤتمر صحفي عقده مع رئيس الدورة الحالية للجامعة العربية، عبد القادر مساهل، بأن مسألة عودة سوريا للجامعة العربية، تناقش في الكواليس، لكن الوضع حتى الآن ليس جاهزا لاتخاذ خطوة في هذا الاتجاه، مردفا أنه يجب انتظار بعض الوقت لأجل معرفة إمكانية اتخاذ هذا القرار من عدمها.

نشر