الطفلة بانا: ألوم الأسد والعالم لا يتحرك تجاه ما يحدث بسوريا

بانا: ألوم الأسد والعالم يتفرج دون حراك

الحرب السورية
آخر تحديث الأربعاء, 05 ابريل/نيسان 2017; 05:15 (GMT +0400).
1:57

الطفلة بانا تلقي لوم الهجوم الكيماوي على الرئيس السوري بشار الأسد وتتساءل: لم لا يمكن وقف الحرب؟

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)— بانا العابد، طفلة سورية جذبت انتباه العالم بعد تغريدها أثناء حطار النظام السوري على حلب، شاركت مزيداً من الصور لآثار الهجوم الكيماوي على خان شيخون. ورغم أن العابد وعائلتها تمكنوا من الخروج من حلب في ديسمبر 2016 إلا أنها لا تزال مستمرة في  العمل كنافذة تظهر معاناة شعبها، وفي هذا الفيديو تلقي لوم الهجوم على الرئيس السوري بشار الأسد وتتساءل: لم لا يمكن وقف الحرب؟