أول تصريح لمسؤول روسي بعد الضربة الأمريكية بسوريا: قد تعني توقف التعاون العسكري

الشرق الأوسط
نشر
أول تصريح لمسؤول روسي بعد الضربة الأمريكية بسوريا: قد تعني توقف التعاون العسكري

موسكو، روسيا (CNN)— قال فيكتور أوزيروف، رئيس اللجنة الدفاعية في المجلس الفيدرالي الروسي، إن الضربة الأمريكية التي استهدفت مواقع في سوريا، فجر الجمعة، قد توقف التعاون العسكري بين موسكو وواشنطن.

01:38
واشنطن: نتخذ خطوات لإزاحة الأسد.. وعلى روسيا أن تفكر في دعمها المستمر لنظامه

وتابع أوزيروف وفقا لما نقلته وكالة أنباء ريا الروسية: "الضربة الأمريكية ضد قاعدة جوية سورية قد تقلل من شأن الجهود المبذولة في الحرب على الإرهاب في سوريا،" الفتا إلى أن روسيا "ستدعو لاجتماع عاجل لمجلس الأمن بعد الضربة الأمريكية ضد القاعدة السورية باعتبار أن ذلك يعتبر عملا عدوانيا ضد دولة عضوة في الأمم المتحدة."

ويشار إلى أن مسؤول بوزارة الدفاع الأمريكية، قال إن هناك عناصر روس في قاعدة الشعيرات السورية المستهدفة بالضربة الأمريكية، دون تقديم تفاصيل عن الدور الذي تقوم به هذه العناصر الروسية.

نشر