الداخلية المصرية: نجاة البابا تواضروس من تفجير كنيسة مارمرقس بالإسكندرية

الشرق الأوسط
نشر
الداخلية المصرية: نجاة البابا تواضروس من تفجير كنيسة مارمرقس بالإسكندرية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أكدت وزارة الداخلية المصرية، الأحد، نجاة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، من التفجير الذي وقع خارج كنيسة مارمرقس بمدينة الإسكندرية الذي أسفر عن مقتل وإصابة عشرات الأشخاص.

وقال مسؤول مركز الإعلام الأمني بوزارة الداخلية، في بيان، إن "أفراد الخدمة الأمنية المعينة لتأمين الكنيسة المرقسية بمنطقة الرمل بالإسكندرية تصدوا لمحاولة اقتحام أحد العناصر الإرهابية للكنيسة وتفجيرها بواسطة حزام ناسف".

وأضاف المسؤول أنه "حال ضبط القوات للإرهابي قام بتفجير نفسه بأفراد الخدمة الأمنية المعينة خارج الكنيسة مما أسفر عن استشهاد ضابط وضابطة وأمين شرطة من قوة مديرية أمن الإسكندرية وعدد من المواطنين جارى حصر أعدادهم".

وأوضح مسؤول مركز الإعلام الأمني بوزارة الداخلية أن البابا تواضروس كان داخل الكنيسة لرئاسة الصلوات عندما وقع الانفجار "ولم يصب بسوء".  

فيما أعلنت رئاسة الوزراء المصرية أن رئيس الحكومة شريف إسماعيل اتصل هاتفياً بالبابا تواضروس بابا، حيث تقدم بخالص التعازي والمواساة في ضحايا حادثي كنيسة مارجرجس بالغربية، ومارمرقس بالإسكندرية. وتعهد إسماعيل بالعمل على سرعة كشف ملابسات الحادثين وتعقب الجناة لينالوا الجزاء الرادع.

وأفادت وزارة الصحة المصرية بمقتل 11 شخصا وإصابة 35 آخرين في انفجار الكنيسة المرقسية بالإسكندرية. والذي وقع بعد تفجير آخر في كنيسة مارجرجس بمدينة طنطا أسفر عن مقتل 25 شخصا على الأقل وإصابة 60 آخرين.

نشر