داعش يتبنى تفجيرين استهدفا كنيستي مارجرجس ومارمرقس في مصر

الشرق الأوسط
نشر
داعش يتبنى تفجيرين استهدفا كنيستي مارجرجس ومارمرقس في مصر

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- ادعى تنظيم "داعش"، الأحد، عبر وكالة "أعماق" التابعة له، مسؤوليته عن تنفيذ التفجيرين اللذين استهدفا كنيستين في مصر أسفرا عن سقوط عشرات القتلى ونحو 100 مصاب.

وقالت وكالة "أعماق" إن "مفرزة أمنية تابعة للدولة الإسلامية نفذت هجومي الكنيستين في مدينتي طنطا والإسكندرية". وكان التنظيم قد أعلن مسؤوليته عن تفجير استهدف الكنيسة البطرسية الملحقة بكاتدرائية الأقباط الأرثوذكس في القاهرة في ديسمبر الماضي أوقع 25 قتيلا على الأقل.

وشهدت مصر، في "أحد السعف"، أحد أهم الأيام المقدسة للأقباط، تفجيرين استهدفا كنيسة مارجرجس في مدينة طنطا وكنيسة مارمرقس في مدينة الإسكندرية. وأعلنت وزارة الداخلية، في بيان، أن "أحد العناصر الإرهابية حاول اقتحام كنيسة الإسكندرية وتفجيرها بواسطة حزام ناسف"، وأضافت أنه "حال ضبط قوات تأمين الكنيسة للإرهابي قام بتفجير نفسه"، وأكدت وزارة الداخلية أن البابا تواضروس، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، كان في داخل الكنيسة المرقسية وقت التفجير ولم يصب بأذى.

وفي مدينة طنطا بمحافظة الغربية، أفاد التلفزيون المصري بمقتل 25 شخصا وإصابة 60 آخرين إثر تفجير داخل كنيسة مارجرجس. وأضاف أن المتفجرات كانت مزروعة تحت كرسي داخل قاعة الصلاة الرئيسية في الكنيسة. وقال محافظ الغربية اللواء أحمد ضيف التي تعد مدينة طنطا عاصمتها "الانفجار حدث داخل الكنيسة أثناء الصلاة".

نشر