نواب بريطانيون يطالبون بسحب الجنسية من أسماء الأسد

الشرق الأوسط
نشر
نواب بريطانيون يطالبون بسحب الجنسية من أسماء الأسد
02:34
بين الدمار والهدوء.. كيف يعيش الأسد وزوجته في حالة إنكار؟

لندن، المملكة المتحدة (CNN)-- دعا نواب بريطانيون أسماء الأسد، زوجة الرئيس السوري بشار الأسد، المولودة في المملكة المتحدة، إلى التوقف عن دعم "النظام القاتل" أو سيتم تجريدها من الجنسية البريطانية.

وقال ناظم الزهاوي، عضو لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان البريطاني وعضو حزب المحافظين الحاكم، لـCNN، إن أسماء الأسد، التي تحمل الجنسيتين البريطانية والسورية، "تستخدم حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي لدعم هذا النظام القاتل".

وأضاف: "لقد تجاوز زوجها بشار الأسد الحدود باستخدام الغاز السام ضد شعبه ويجب عليها أن تتخذ قرارها". وتابع: "لقد صنع الأسد من نفسه وحشا، وأعتقد أن الوقت قد حان لملاحقة الأسد وشبكته الدعائية، السيدة أسماء الأسد بوق لهذا النظام القاتل".

ووجه النائب البرلماني توم بريك رسالة إلى وزير الداخلية البريطانية آمبر رود يطالب فيها بسحب الجنسية البريطانية من أسماء الأسد. وقال: "إذا واصلت أسماء الأسد الدفاع عن الأفعال القاتلة التي يرتكبها نظام الأسد، يجب على حكومة المملكة المتحدة أن تحرمها من الجنسية البريطانية".

نشر