شاهد.. مقاطع وصور مرعبة لضحايا في هجوم خان شيخون

الشرق الأوسط
نشر
شاهد.. صور حصرية لضحايا في هجوم خان شيخون
5/5شاهد.. صور حصرية لضحايا في هجوم خان شيخون

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- صباح ذلك اليوم، في أول ثلاثاء من أبريل/نيسان 2017، كل شيء كان عاديا.. سكان مدينة خان شيخون كانوا يتناولون إفطارهم، وأطفالهم يستعدون للذهاب للمدرسة أو لا يزالون نياما.. لكن لحظات قبل الساعة السابعة صباحا، ألقت القوات الحكومية قنابل على المدينة، وفق شهود عيان، وأطلقت غازا ساما قلت 92 شخصا.

حصلت CNN على  صور ومقاطع فيديو صعبة المشاهدة لما بعد الواقعة، تكشف جانبا ممّا وقع في ذلك اليوم.. عبارات كـ"جرائم حرب" أو "جرائم ضد الإنسانية" تنتشر تقريبا بشكل أسبوعي عندما يتعلق الأمر بسوريا، وتبقى غالبا مفاهيم مجردة ذات صلة بالجوانب الجيوسسياسة للنزاع، لكن عندما ترى هؤلاء الأطفال في ما يبدو أنها أنفاسهم الأخيرة، تفهم أخيرا ما هو الشيطان.

شاهد الفيديو عبر هذا الرابط (تحذير: الفيديو يحتوى على صور قد يعتبرها البعض مزعجة)

سافرت مراسلتنا لسوريا عدة مرات منذ بدء الحرب الأهلية عام 2001، وفي كل رحلة تأتي بصور حية للموت والدمار، غير أن هناك شيئا خاصا مرعبا بخصوص صور ومقاطع خان شيخون، ومن ذلك مشاهدة آخر شهقات أناس أبرياء بسبب أسلحة كيماوية مُنعت دوليا من الحرب العالمية الأولى.. أسلحة بربرية لا تفرق بين جندي وطفل.

ليست هذه أول مرة يقوم فيها نظام بشار الأسد بقتل شعبه، أو ينفي ذلك، ففي عام 2013 خلّف هجوم أزيد من 1400 قتيل، بينهم 400 طفل، كما أشار تقرير عن هيومن رايتس ووتش أن القوات الحكومية استخدمت غزامات سامة أربع مرات على الأقل خلال الأشهر الأخيرة، فيما ينفي الأسد وقوع أي هجوم على خان شيخون، ويقول إن كل ما جرى مجرد فبركة، كما لو أن أيّ أحد باستطاعته فبركة الموت الظاهر في الصور.

نشر