أمريكا: فرض عقوبات جديدة على 5 أفراد وكيانات في سوريا

الشرق الأوسط
نشر
أمريكا: فرض عقوبات جديدة على 5 أفراد وكيانات في سوريا

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)— فرضت وزارة الخزينة الأمريكية، الثلاثاء، عقوبات جديدة بحق خمسة أفراد وكيانات مقربة إلى نظام الرئيس السوري، بشار الأسد في سوريا، وذلك على خلفية تقديمها لدعم أو خدمات للحكومة السورية.

02:34
بين الدمار والهدوء.. كيف يعيش الأسد وزوجته في حالة إنكار؟

وطرحت الوزارة الأمريكية أسماء كل من: "محمد عباس ابن عم رامي مخلوف، وإيهاب مخلوف، شقيق رامي مخلوف وابن عم الرئيس السوري بشار الأسد، بالإضافة على إياد مخلوف ابن عم رامي مخلوف، ومحمد بن محمد فارس القويدر، وجمعية البستان لأنها مملوكة وتدار من قبل رامي مخلوف."

وذكرت السفارة الأمريكية في سوريا على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك: "فرضت وزارة الخزانة الأمريكية اليوم عقوبات على خمسة أفراد وخمسة كيانات رداً على أعمال العنف المستمرة التي ترتكبها الحكومة السورية، بقيادة بشار الأسد، ضد مواطنيها. إذ أن الأفراد والكيانات التي استهدفتها هذه العقوبات قد قدمت الدعم أو الخدمات للحكومة السورية، أو أنها مملوكة او خاضعة لسيطرة أفراد أو كيانات مدرجة على لائحة العقوبات أو تعمل لصالحها أو بالنيابة عنها."

وتابعت السفارة في تدوينتها: "وتعليقاً على ذلك، قال جون سمث، مدير مكتب مراقبة الأصول الأجنبية في وزارة الخزانة، أن هجمات الحكومة السورية على المدنيين قد تواصلت دون هوادة، ومادامت الحكومة السورية مستمرة في حملتها الوحشية ضد شعبها، فإن وزارة الخزانة ستواصل استهداف الموارد المالية لأي شخص يدعم الأسد، وستواصل تكثيف الضغط على نظام الأسد دعماً للجهود الدبلوماسية الرامية إلى إنهاء النزاع في سوريا."

نشر