قطر تطلب تجاهل "البذاءات".. والسعودية تعرض وظائف للإعلاميين العائدين

الشرق الأوسط
نشر
قطر تطلب تجاهل "البذاءات".. والسعودية تعرض وظائف للإعلاميين العائدين

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—  في جديد تطورات أزمة قطع العلاقات مع قطر، طالبت الحكومية القطرية من مواطنيها والمقيمين في بلادها عدم "الاساءة للدول أو رموزها وشعوبها" في تفاعلهم مع الحدث، فيما أبدى عود بن صالح العواد، وزير الثقافة والإعلام في السعودية، استعداد وزارته لتوظيف الإعلاميين والفنيين العائدين من دولة قطر.

وأصدر مكتب الاتصال الحكومي في قطر بيانا خلال الساعات الماضية، دعا من خلاله "جميع من يعيش على هذه الأرض الطيبة إلى الترفع والاستمرار في عدم الانزلاق وتجنب الرد بالمثل على الإساءات والبذاءات التي تنشر في وسائل التواصل المختلفة"، منطلقا في ندائه من "مبادئ الدين الإسلامي الحنيف والقيم الإنسانية والعادات القطرية الأصيلة".

ونادت الحكومة من يعيشون في قطر إلى "المزيد من التحلي بروح المسؤولية التي عُرفت عنهم وعدم الإساءة للدول أو رموزها وشعوبها"، مشددة أنها تكفل "حق كل مواطن قطري ومقيم في التعبير عن وجهة نظره لبيان الحق والصواب بالتي هي أحسن واضعا نصب عينيه القيم الإسلامية والعربية".

وفي سياق آخر، قال وزير الثقافة والإعلام السعودي، في تصريحات نقلتها عنه وكالة الأنباء المحلية صباح اليوم الجمعة، إن وزارته ترحب بالإعلاميين والفنيين العائدين من قطر، وإنها مستعدة لتوظيفهم في الوظائف نفسها التي كانوا عليها في القنوات القطرية، متحدثا عن أنه وجه وزارته لتلّقي طلبات الإعلاميين العائدين عبر إيميل خاص لهذا الغرض.

وأشاد العواد بالإعلام السعودي، متحدثا عن أنه أثبت للعالم مقدرته على "التصدي للأفكار المغرضة والمعلومات المسيئة للسعودية وشعبها"، أمام "الإعلام المعادي الذي يسعى إلى شق الصف وزعزعة اللحمة الاجتماعية وتهديد الأمن الوطني"، داعيا إلى "التوحّد خلف القيادة الحكيمة ومواجهة هذه الحرب الإعلامية الشرسة التي تُشن على المملكة".

نشر