دعوات للتهدئة بين جيبوتي وأريتريا بعد توتر أعقب انسحاب الجيش القطري

الشرق الأوسط
نشر
دعوات للتهدئة بين جيبوتي وأريتريا بعد توتر أعقب انسحاب الجيش القطري
قوات من الجيش الأريتري

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- حض الاتحاد الأفريقي جيبوتي وأريتريا على الحفاظ على الهدوء وضبط النفس، وذلك بعد اتهام جيبوتي لجارتها أريتيريا بدخول مناطق متنازع حولها على الحدود بين البلدين في أعقاب انسحاب قوات حفظ السلام القطرية، التي قررت مغادرة المنطقة في أعقاب خفض جيبوتي لتمثليها الدبلوماسي لدى الدوحة بسبب الأزمة الخليجية.

ولفت الاتحاد الأفريقي إلى أنه بصدد إرسال بعثة لتقصي الحقائق في البلدين، مع التشديد على مواصلة الاتصالات مع حكومتي البلدين.

وكانت أريتريا قد وصفت في بيان صادر عن وزارة الإعلام لديها الجمعة الخطوة القطرية بأنها "متسرعة" وأنها أتت "على خلفية أحداث متوترة" رافضة في الوقت نفسه الدخول في تكهنات وتحليلات حولها.

وأضاف البيان الأريتري أن القرار جاء في ظل "تطورات متسارعة" في المنطقة وأن أسمرة امتنعت حتى الآن عن إصدار أي بيان بسبب عدم تسلمها معلومات رسمية حول انسحاب القوات القطرية، واعدة بإعلان موقفها عند تسلم المعلومات الضرورية.

وكانت قطر قد قررت الأربعاء الماضي سحب كامل قواتها العسكرية المنتشرة في أراضي جيبوتي، والموجودة ضمن اتفاق سابق بين البلدين لتسوية نزاع حدودي مع أريتريا. وأكدت الدوحة في الوقت نفسه أنها ستواصل دورها في الوساطة بين البلدين.

وكانت وساطة دولة قطر توجت بتوقيع اتفاق بين إريتريا وجيبوتي لتسوية النزاع الحدودي في مارس عام 2011.

نشر