قيادة المرأة.. العريفي: هكذا ستتعامل مع القرار.. والقرني: أفضل من الاختلاء بالسائق

الشرق الأوسط
نشر
01:47
شاهد.. أبرز محاولات السعوديات للحصول على حق قيادة السيارات منذ 1990

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أكّد الشيخ محمد العريفي على أن الأصل في قيادة المرأة للسيارة أمر مباح، قائلاً إن المرأة والرجل على حد سواء لهما حرية التنقل والسعي في الأرض واستعمال وسائل المواصلات.

وأضاف العريفي في مداخلة هاتفية على القناة السعودية، أن المرأة المحتشمة ستبقى محتشمة سواء قادت السيارة أو لم تقدها في ظل تنوع وتعدد وسائل التواصل بين الناس كافة.

الداعية السعودي أعرب عن ثقته الكاملة بأن المرأة السعودية ستتعامل مع هذا القرار بأسلوب يخدم أسرتها، مشدداً على أن اجماع هيئة كبار العلماء وقرار ولي الأمر حسما الجدل والخلاف الدائر حول هذه القضية.

من جهته، قال الداعية الاسلامي عائض القرني فى مداخلة على القناة السعودية، إن خروج السائق بالمرأة فيه نوع من المفسدة، مشيراً وإلى أنه يعتبر قيادة المرأة بنفسها وفقا للضوابط الشرعية أفضل من أن تختلي بالسائق، مؤكداً على أن الأصل فى الأمور الإباحة، وأنه ليس هناك نص صريح بتحريم هذا الأمر.

وفي السياق نفسه، أكد الشيخ صالح المغامسي، إمام وخطيب مسجد قباء بالمدينة المنورة، أن الفتوى التي صدرت في السابق بتحريم قيادة المرأة للسيارة، لكنها لم تكن مقيدة بدليل، أي أنها لم تكن مبنية على دليل شرعي لا يقبل التغيير.

وشدد على أن القرار الملكي لا ينبغي أن يُقرأ بطريقة مجزأة، بل لا بد أن نقرأه وفيه أن الدولة حارسة للقيم الشرعية، الأمر الذي يجعل المفسدة من كونها راجحة (كما كانت من قبل) الى كونها مفسدة مرجوحة.

نشر